متفرّقات

بث رسالة سلام بصوت ستيفن هوكينغ إلى الفضاء في وداع أخير
السبت 16 حزيران 2018
المصدر: رويترز
بُث صوت عالم الفيزياء البريطاني الراحل ستيفن هوكينغ إلى الفضاء برسالة سلام وأمل يوم الجمعة بينما وارى الثرى جثمان العالم البريطاني خلال مراسم في كنيسة وستمنستر آبي في العاصمة البريطانية لندن.

 

وعانى العالم الذي كان قعيدا من مرض عصبي أجبره أيضا على الحديث عبر جهاز صوت إلكتروني.

وتوفي العالم الشهير في مارس/ آذار عن عمر يناهز 76 عاما بعد أن أمضى جل حياته في البحث عن أصل الكون وأسرار الثقوب السوداء وطبيعة الزمن نفسه.

ودُفن رماده بين رفات العالمين البريطانيين اسحق نيوتن وتشارلز داروين في وستمنستر آبي وهو الموقع الذي يرجع تاريخه لألف عام واكتسب شهرة عالمية بسبب مراسم التتويج وحفلات الزفاف والجنازات الملكية.

وانضم نحو ألف من العامة، اختيروا بنظام القرعة، إلى أسرة وأصدقاء هوكينغ خلال المراسم التي شملت كلمة ألقاها الممثل البريطاني بنديكت كمبرباتش الذي جسد دور هوكينغ في فيلم أنتجته هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) في 2004.

وبثت وكالة الفضاء الأوروبية صوت هوكينغ إلى الفضاء من محطة ثبريروش في إسبانيا.

وقالت ابنته لوسي هوكينغ في بيان إن البث وجه إلى أقرب ثقب أسود، الثقب ‭‭‭‭1A 0620-00‬‬‬‬، الذي يوجد في نظام ثنائي مع نجم قزم برتقالي.

وأضافت ”إنها رسالة سلام وأمل عن الوحدة وضرورة أن نعيش معا في تناغم على هذا الكوكب“.

وقالت ”هذه بادرة جميلة ورمزية تخلق صلة بين وجود أبينا على هذا الكوكب ورغبته في السفر إلى الفضاء واستكشافاته في الكون“.