متفرّقات

اطلاق أنشطة الموسم السياحي على شاطىء وزيرة صيدا في 22 و29 حزيران
الأربعاء 13 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
أطلقت بلدية صيدا وجمعية أصدقاء شاطىء وزيرة صيدا، في مؤتمر صحافي ، أنشطة الموسم السياحي لهذا العام على زيرة وشاطىء المدينة، حيث تم الاعلان عن افتتاح الموسم على الشاطىء في 22 من الشهر الحالي وعلى زيرة صيدا في 29 من الشهر الحالي.

حضر المؤتمر الذي عقد في البلدية مديرة مرفأ صيدا ميريام سليمان، مسؤول مفرزة شواطىء لبنان الجنوبي النقيب ياسين زيدان، نقيب الغطاسين المحترفين في لبنان محمد السارجي، أمين سر نقابة صيادي الأسماك في صيدا ابو ربيع سنبل، قائد اطفاء بلدية صيدا الملازم سليم غضبان وعدد من اصحاب المراكب البحرية واعضاء جمعية أصدقاء شاطىء وزيرة صيدا.

بداية تحدث رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي فقال: "اللقاء اليوم هو للتحضير للموسم السياحي على الشاطىء والجزيرة والتحدث عن الأنشطة المواكبة واهمية التقيد بشروط السلامة العامة ليكون الموسم السياحي موسما ناجحا".

القيسي 
ثم تحدث مدير عام النقل البري والبحري عبد الحفيظ القيسي، الذي شكر البلدية على تعاونها في ما يتعلق بالسلامة العامة، داعيا الجميع الى "التعاون بما يضمن سلامة السابحين والمتنزهين في البحر، ولا سيما بعد النجاح والاستقطاب للشواح الذي لاقته الزيرة في الأعوام الماضية".

وقال: "في كل سنة نصدر التعاميم لاستعراض كل الأمور الواجب اتخاذها لضمان سلامة كل من يتعاطى بالبحر والاجراءات المتخذة لضمان السلامة العامة. هذه السنة أصدرنا تعميما هو جزء من التعميم الأساسي في ما يتعلق بريادة الزوارق ولا سيما اجراء دورة للاستحصال على رخصة سوق بحرية، والتأكيد على الأنظمة والقوانين التي يجب اتباعها لضمان سلامة وأمن رواد الزوارق. نحن نصدر ونشدد على هذه التعاميم بسبب الحوادث المميتة التي تحصل في البحر في كل عام من اجل تلافيها والتقليل منها".

وتابع: "الامر الاخر، عوامل السلامة المتعلقة بسلامة الركاب ونقلهم من والى الزيرة لجهة عدد الركاب والتقيد بارتداء سترة النجاة للكبار والصغار"، مشددا على "ضرورة اتباع القوانين والانظمة المرعية الإجراء".

بعدها، أعلن السعودي عن افتتاح الموسم السياحي على شاطىء صيدا في 22 حزيران والجزيرة في 29 حزيران، حيث "سنبدأ بفلش الرمول عليها".

كزبر
من جهته، لفت رئيس جمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا كامل كزبر الى ان "نجاح الموسم السياحي في الزيرة هو بفضل تعاون الجميع لإعطاء أبهى صورة لصيدا"، مؤكدا "أهمية وجود وتعاون الأجهزة الامنية لا سيما في ايام عطلة الأسبوع وكذلك في ما يتعلق بموضوع نظافة الجزيرة والاهتمام بها"، متوجها بالشكر الى عناصر الإنقاذ البحري والدفاع المدني لتعاونهم معنا وحضورهم الدائم". وأعلن انه بعد فلش الرمول سيبدأ الموسم على زيرة صيدا، شاكر بلدية صيدا على اهتمامها. واكد ان الموسم السياحي سيكون واعدا كما كل عام.

وردا على سؤال حول افتتاح الحديقة المائية في محيط زيرة صيدا، لفت القيسي الى ان الامر سيتحقق، ولكن بعد استكمال الدراسات الضرورية ولا سيما الملاحية والأثرية حتى نتأكد ان لا شيء سيؤثر على سلامة الملاحة وكذلك الاثار الموجودة في عمق البحر والتنوع البيولوجي الموجود، مؤكدا انه بعد إنجاز هذه الدراسات سيتم التنفيذ.