متفرّقات

اعلان نتائج النسخة الأولى من مسابقة رواد الأعمال الطلاب DEEL
الثلاثاء 12 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
عقد المدير الإقليمي للوكالة الجامعية الفرنكوفونية ايرفيه سابوران مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم اعلن خلاله نتائج النسخة الأولى من مسابقة "رواد الأعمال الطلاب DEEL"، في مقر الوكالة- طريق الشام، شارك فيه اعضاء لجنة حكم والطلاب الفائزون وعدد من الإعلاميين.

بداية القى سابوران كلمة قال فيها: "يسر الوكالة الجامعية للفرنكوفونية في الشرق الأوسط أن تتشارك معكم اليوم الإعلان الرسمي لنتائج مسابقة الطلاب الأولى في إطار برنامج DEEL لتطوير ريادة الأعمال الطالبية في لبنان ومنح جوائز للفائزين.
كان التحدي الذي واجهته هذه المسابقة واضحا: كان علينا من خلال إطلاق مسابقة الأفكار لإنشاء الاعمال، البدء ببناء مجتمع حقيقي من الطلاب المهتمين بريادة الاعمال ليصبح محركا لمبادرتنا.
تجاوزت النتائج توقعاتنا، ليس فقط من حيث العدد الكبير جدا من الطلاب الذين ارادوا المشاركة في هذه المسابقة -استجاب نحو 100 من 12 جامعة لدعوتنا- ولكن أيضا من حيث الحماسة التي ابداها هؤلاء الطلاب والجودة العالية لما قدموه من مشاريع".

وتوجه الى الطلاب: "أود أولا أن أهنئ كل واحد منكم على المشاركة في هذه المسابقة وعلى المواهب التي طورتموها، ولكن قواعد اللعبة تحتم علينا ان نختار عددا محددا من الفائزين، علما أن جميع المتسابقين مدعاة للفخر لما قدموه، لأن كل الأفكار كانت مثيرة للاهتمام".

وذكر "أن برنامج DEEL الذي أطلق عام 2017، طموحه كبير، وهو تطوير ثقافة حقيقية لريادة الأعمال بين الطلاب اللبنانيين، من خلال التوعية والتدريب والدعم، لتمكين جميع المواهب الشابة في جامعاتنا وإثراء مهاراتها من حيث الإبداع والابتكار، لا سيما لجهة منحهم المزيد من الفرص في المستقبل". 


وقال: "أود أيضا أن أعلن أن واحداً من الأهداف الرئيسية الأولى لبرنامج DEEL قد تحقق للتو، ألا وهو وضع "نظام وطني" للطلاب اللبنانيين، تم التصديق عليه من وزارة التربية والتعليم العالي. الفائزون والمتسابقون النهائيون في هذه المسابقة سيكونون بلا شك أول المستفيدين من هذا النظام الجديد".

وأضاف: "أود أن أشكركم مرة أخرى على حضوركم اليوم، ولا سيما جميع أعضاء اللجنة التوجيهية على تفانيهم الدؤوب لإنجاح المشروع وجهودهم المستمرة في اطاره، وأشكر المسؤولة عن مشروع DEEL في AUF، ناتالي بيطار، لجهودها الرائعة وكفاءتها الكبيرة".

بعد ذلك تم الإعلان عن النتائج، ففاز كل من بيرلا قزي وابراهيم الزعيم من الجامعة اللبنانية عن مشروع انشاء منصة تعنى بالشأن الصحي، ورودولف سالم، نديم سلامه وادوار كرم من المعهد العالي للأعمال عن مشروع تطبيق sport go، ويتضمن ايجاد منصة تفاعلية على تطبيق الهواتف النقالة في ما يتعلق بالمشاكل التي تعترض هواة الرياضة من ايجاد مدربين، وحجز الأماكن الرياضية وغيرها، وتضمينها كل المعلومات اللازمة والضرورية.

أما الطلاب كريستال فرنيزيان، ميليسا الهبر، سميرة علما، محمد درويش، فاطمة ابراهيم وسميا دمج من جامعة Aust فقد عملوا على تطبيق يتعلق بتوجيه تلامذة المدارس نحو الاختصاصات الجامعية والمهنية المتاحة، بما يخفف عن المدارس اعباء تكلفة توجيه الطلاب ويمكن الإنضمام اليه من خلال اشتراك سنوي.

ووضع بهاء الحسنية وشربل خوري وحنين سلوم من جامعة اللويزة تطبيقا لشراء المنتجات الغذائية التي هي من صنع منزلي من خلال الهاتف النقال.

اما ستيفن سمعان وكارلا خوري، ايلي ابو غاريوس وعبودي جعجع من جامعة الكسليك فوضعوا مشروعا يتعلق بما يعرف "بدكانة المدارس"، يمكن للأهل من خلاله شراء كل ما يحتاجه اولادهم في صفوف الروضة والصفوف الإبتدائية من مأكولات وحلويات بواسطة بطاقة الكترونية وسوار الكتروني، وهذا يمكن الأهل من اختيار طعام اطفالهم من اجل نظام غذائي سليم. 


بعد ذلك وزعت الجوائز على الفائزين، ثم أقيم كوكتيل في المناسبة.