متفرّقات

إختتام مؤتمر الجمعية اللبنانية لتقدم العلوم في البلمند
الجمعة 27 نيسان 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
إختتمت أعمال المؤتمر الرابع والعشرين للجمعية اللبنانية لتقدم العلوم في جامعة البلمند والذي امتد على يومين بمشاركة 700 باحث من مختلف الجامعات اللبنانية وقدم خلاله 270 ورقة عمل في مختلف المواضيع. حضر حفل الاختتام ممثل رئيس الجمهورية الوزير بيار رفول إضافة إلى حشد من الفاعليات العلمية والاقتصادية والثقافية.

وتضمن المؤتمر في يومه الثاني والأخير جلسات عالجت موضوع مستقبل البحث والتنمية في لبنان بمشاركة الدكتور عبدو جرجس الرئيس السابق للجمعية اللبنانية لتقدم العلوم والبروفسور منى نمر، كبيرة مستشارين رئيس الوزراء الكندي للشؤون العلمية، والدكتور أنجلو ليون من جامعة بليرمو- إيطاليا. 

كما تمت مناقشة موضوع التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية بمشاركة رئيس الجمعية اللبنانية لتقدم العلوم البروفسور نعيم عويني، ومدير الوكالة الجامعية الفرانكوفونية البروفسور هيرفيه سابوران، والأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية الدكتور حميدي خميسي.

وكانت الجلسة الختامية تحت عنوان العلوم وسوق العمل في لبنان والمنطقة، فتحدث خلالها كل من البروفسور عويني والبروفيسور هيرفيه سابوران، ونقيب مهندسي طرابلس والشمال المهندس بسام زيادة، نقيب الأطباء في الشمال الدكتور عمر عياش، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، والدكتور محمد رومية من المركز اللبناني للبحوث، وضيفة الشرف البروفسور منى نمر كبيرة مستشاري رئيس الحكومة الكندية للشؤون العلمية. 

وقال نائب رئيس الجامعة جورج نحاس، بعيد لقاء مع الدكتورة منى نمر بمناسبة انتهاء أعمال المؤتمر: "إن الجهود التي على الجامعات أن تبذلها اليوم لا تنحصر بأدائها منفردة لكنها مدعوّة لأن تتكافل وتتعاضد فيكون الانتاج البحثي في لبنان أكبر وأعم. ويشكل هذا المؤتمر العلمي أحد أوجه هذا التعاون المدعو أن يأخذ أشكالا جديدة لاستعمال أقصى للطاقات العلمية اللبنانية في الوطن وفي بلاد الانتشار".

وفي ختام المؤتمر تم تقديم دروعا تذكارية للمتحدثين وجوائز لباحثين متميزين اختارتهم لجنة متخصصة.