محلية

رابطة موظفي الإدارة: لسلسلة رتب تؤمن الحد الأدنى من العيش الكريم واللائق
الثلاثاء 21 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
عقدت الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة اجتماعا، ناقشت فيه "الهموم المطلبية والوضع المأساوي الذي آل إليه واقع الموظفين في الإدارات العامة بعد حرمانهم المتمادي من أبسط حقوقهم بالراتب العادل أسوة بغيرهم من القطاعات والأسلاك".

وفي ختام اجتماعها اصدرت الرابطة بيانا شددت خلاله "على حق الموظف الإداري والفني بسلسلة رتب تؤمن له الحد الأدنى من العيش الكريم واللائق".

وتوجهت إلى رئيس الجمهورية والى رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء والنواب والوزراء "بالدعوة للنظر إلى حقيقة وضع الموظف الإداري والفني بكل فئاته والذي هو عصب الإدارة العامة ومحركها والمشرف على انجازاتها والركن الأساسي في تنفيذ أهدافها العليا والمحقق الفعلي لإيراداتها والضابط الحقيقي لنفقاتها".

ولفتت "إلى أن مشروع سلسلة الرتب والرواتب والذي تأخر خمس سنوات هو في الأساس لإنصاف الموظف الإداري بجميع فئاته ولتصحيح الخلل الذي أصاب راتبه بعد حصول القطاعات الأخرى على ما يزيد عن 20 درجة استثنائية بقوانين خاصة متتالية سحقت الموظف الإداري والفني وجعلته أفقر مواطن في لبنان".

واوضحت "إن حصة موظفي الإدارة العامة من السلسلة لا تتعدى ال10%‏ من كامل نفقاتها.

ودعت الرابطة "السلطة السياسية إلى عدم ربط إقرار سلسلة موظفي الإدارة العامة بضرائب أو رسوم جديدة حيث ان أي زيادة ضريبية ستأكل مفاعيل هذه الزيادة، مطالبة بضرورة التفكير بمصادر دخل أخرى عبر تحصيل حقوق الدولة المهدورة في أكثر من اتجاه".

وأكدت "على أهمية العمل النقابي والمطلبي الموحد تحت إطار هيئة التنسيق النقابية، ودعت الى ضرورة الالتزام بحفظ حقوق كافة القطاعات والأسلاك دون إثارة تناقض أو تعارض بين مطالب وحقوق كافة أطرافها وفي هذا الإطار فقط تعتبر نفسها جزءا من هذه الحركة النقابية الوطنية".

كما دعت باقي الروابط والقطاعات الوظيفية التعليمية الأخرى "إلى الاهتمام بمطالبهم التي يرونها دون التعرض أو المساس بحقوق الموظف الإداري كما جرت العادة سابقا، وبالتالي لعدم التدخل أو حتى مقارنة مطالبهم ورواتبهم بموظفي الإدارة العامة خاصة وان رواتب الإداريين هي الأدنى على مستوى الجمهورية".

وحذرت "بأنها ستلجأ إلى إجراءات تراها مناسبة للدفاع عن حق الموظف الإداري بالعيش بكرامة وعزة واحترام. وفي نفس الوقت تستشرف خيرا في التعاون مستقبلا مع الهيئات الإدارية الجديدة للروابط المعنية".

وحيت الرابطة "جميع الزملاء الموظفين الإداريين بالمناقبية الوظيفية"، ودعتهم "إلى البقاء على أهبة الاستعداد لخوض معركة تحصيل الحقوق بالطرق النقابية المناسبة عند الإعلان عن ذلك بشكل واضح من مرجعيتهم النقابية وهي رابطة موظفي الإدارة العامة، فهم كانوا وسيبقون دائما مثالا أعلى في العمل والمطالبة والضغط والتحرك".