محلية

لوبان زارت جبيل: للالتزام بمعركة الحريات وبالهوية والجذور
الاثنين 20 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
قامت رئيسة حزب الجبهة الوطنية الفرنسية المرشحة للانتخابات الرئاسية مارين لوبان واعضاء الوفد المرافق بزيارة جبيل وكانت لها محطة في بلدية المدينة حيث كان في استقبالها رئيس المجلس البلدي زياد الحواط ونائبه ايوب برق في مبنى البلدية وعدد من الاعضاء في حضور ممثل وزير الداخلية مستشاره الدكتور خليل جبارة.

بعد جولة في أرجاء المبنى، ألقى الحواط كلمة رحب فيها بضيفته متمنيا لها زيارة ناجحة الى لبنان وقال: "حضرة النائبة، أهلا وسهلا بكم في جبيل، المدينة التي تشهد تاريخا غير متقطع منذ أكثر من 8 آلاف سنة، المدينة التي من خلال مرفأها إتجهت نحو العالمية منذ آلاف السنين وشكلت مكانا للانفتاح وللتبادل مع مدن أخرى تركت بصماتها.
تحوي بيبلوس واحدة من أكبر اكتشافات البشرية وهي الأبجدية الفينيقية التي انبثقت عنها أبجديات أخرى. ومن هنا، تم اكتشاف أقدم معالم الأبجدية، وقد اكتشف الكاتب والمؤرخ الفرنسي ارنست دينان المدينة القديمة لبيبلوس، وترقد أخته في مكان قريب من عمشيت.
بيبلوس المدينة الكنعانية، الفينيقية، الرومانية، البيزنطية، العثمانية والعربية، مدينة كل الحضارات، بيبلوس المدينة الحضارية هي مدينة العيش المشترك والتعددية الطائفية، لقد تمكنت من الحفاظ على مواطنيها من كل النزاعات بالرغم من التشتت الذي عرفته البلاد".

أضاف: "من منطلق العيش المشترك، نحن نستمد القوة في إدارة المدينة، وفي وحدة خياراتنا والتضامن في حل مشاكلنا. وقد تألقت بيبلوس على الساحة الوطنية والعالمية بفضل المشاريع التي أنجرناها لإنعاش المدينة وحمايتها والمحافظة عليها، وأكثر من ذلك، انعاش الإقتصاد والسياحة والثقافة فيها.
وقد حاز المبنى البلدي في بيبلوس الجائزة الأولى للمهندس اللبناني عن فئة "مباني ذات الإستعمال المتعدد".
وقد تم ذلك من خلال مباراة هندسة تألف حكامها من مديري أقسام الهندسة في مختلف الجامعات في لبنان، وبهذا، نحن نبين للجميع انه بالإمكان تحقيق تطور فعلي على الأرض ونعطي مثالا يحتذى به في البلاد."

وتابع حواط: "ولا يخفى عنكم اننا في مرحلة انتقالية حيث ان المواطن متعب من كل تدخل سياسي، ومن الفساد والزبائنية. نحن نطمح الى تغيير فعلي يبدأ في قانون الإنتخابات وبالمؤسسات التي لا تعمل كما نتمنى تجديد الطبقة الحاكمة. نحن نطمح أن نبني وطنا حيث للمرأة والشباب دور فاعل وحيث يكون الشباب غير مرغمين على مغادرة بلادهم لتحقيق عيش كريم. كما اننا نطمح الى الحفاظ على سيادتنا وعلى سبب وجودنا، وكما قال البابا يوحنا بولس الثاني "لبنان هو رسالة" ونحن نعمل على ان تصل هذه الرسالة الى الجميع لعيش أفضل مع الآخر كائنا من كان".

وردت لوبان بكلمة شكرت فيها الحواط على استقبالها مؤكدة العلاقة التاريخية التي تجمع بين الشعب اللبناني والفرنسي. وأعربت عن إعجابها بتاريخ مدينة بيبلوس العريقة. 
ثم قدم لها الحواط هدية تذكارية من الاسماك المتحجرة وكتاب عن مدينة الحرف بيبلوس. وجال الجميع سيرا على الاقدام في إرجاء السوق القديم والاماكن الاثرية في المدينة.

وفي ختام الزيارة، أقام رئيس حزب السلام اللبناني المحامي روجيه اده مأدبة عشاء على شرف لوبان والوفد المرافق شارك فيها رئيس البلدية زياد الحواط وعضو المجلس السياسي في "التيار الوطني الحر" الدكتور ناجي الحايك، المحامي وديع عقل وعدد من المدعوين.

وألقى اده كلمة قال فيها: "نستقبل الليلة السيدة لوبان التي تمثل بالنسبة لنا فرنسا الوطنية السيادية الملتزمة منذ ألف عام بلبنان أولا نواة الكيان وعندما اصبح لبنان الكبير".
ورأى ان "اهم ما في هذه الزيارة انها تستقبل من القيادات السياسية والروحية المسيحية والاسلامية على اعلى المستويات في حين انه في فرنسا تخاض عليها معركة تصنيفها عدوة للمسلمين وليس من كذب وافتراء اكثر من ذلك".

وتمنى اده على لوبان "ان تأخذ في الاعتبار ان الارهاب الاسلامي هو العدو وليس المسلمين لأن المسلمين هم ضحايا هذا الارهاب اكثر من الاقليات المسيحية واليزيدية والاخرى". وقال: "لذلك نحن نحتاج للاسلام المعتدل والاسلام الذي يتمثل بالاسلاف".

وردت لوبان بكلمة مختصرة، أثنت فيها على العلاقة التي تربط بين الشعبين اللبناني والفرنسي، معلنة "الالتزام بمعركة الحريات التي هي الاساس وبالهوية والجذور".
وشددت على "ضرورة اهمية ان يكون للانسان هويته"، مؤكدة ان "الهوية والحرية هما الركنان الاساسيان اللذان يجمعان فرنسا ولبنان".
ولفتت الى ان "من حق الشعب اللبناني التمسك بحريته وبأرضه والعيش فيها بكرامة".