محلية

مخزومي التقى مسؤولين في روما: لتعزيز العلاقات مع إيطاليا وأوروبا عموما وتفعيل المشاريع المشتركة
الجمعة 03 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
أجرى رئيس حزب "الحوار الوطني" المهندس فؤاد مخزومي سلسلة لقاءات مع مسؤولين كبار في روما، أبرزهم وزير الخارجية أنجيلينو ألفانو، نائب وزير الخارجية الموفد إلى الشرق الأوسط فينتشنسو أميندولا، مدير الشؤون السياسية في الوزارة لوكا جانسانتي، مدير المكتب الخاص لرئيس الوزراء باولو جينتيلوني لوكا بدر، رئيس شركة "فينكانتييري" Fincantieri جيمبييرو ماسولو، نائب رئيس شركة "إيني" لابو بيستيلي، مدير معهد الدراسات الدولية والسياسية ISPI باولو ماغري، ورئيسة تلفزيون "راي" مونيكا ماجيوني.

ولفت مخزومي خلال لقاءاته، إلى أن "لبنان نجح في الحفاظ على استقراره وباشر تفعيل مؤسسات الدولة بانتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة، ويتحضر لانتخابات نيابية ويراهن على نهضة اقتصادية واجتماعية تدعمها تسوية سلمية للأزمة السورية، فكل خطوة نحو السلام تشكل مدخلا للتنمية الاجتماعية والاقتصادية وأملا جديدا للشباب في الحصول على العلم والعمل".

وقال: "إن البحث مع أميندولا تناول التحضير لزيارته المقبلة إلى لبنان، وسبل الإفادة من الخبرات الإيطالية في قطاع النفط والغاز. وكذلك التحضير لزيارة وزير الخارجية المتوقعة إلى لبنان. وتطرق البحث أيضا إلى أهمية تطوير هيئة إعادة إعمار سوريا ومشاركة لبنان في هذه العملية".

واكد ان "الطموح اللبناني هو جعل لبنان بيئة اقتصادية حاضنة ومركز أعمال للمستقبل". وأثنى على مشاركة إيطاليا في "اليونيفيل" وكل ما يقدمونه للجنوب من أمن وتبادل ثقافات".

وقال: "من المهم تعزيز العلاقات مع إيطاليا وأوروبا عموما لمصلحة تحسين الميزان التجاري وتفعيل المشاريع المشتركة، وكذلك الإفادة من الخبرات في العلوم والتكنولوجيا"، داعيا "الإيطاليين إلى المساهمة في تعليم الشباب اللاجئين، والتعاون مع لبنان في ميدان النفط والغاز والتعليم عموما".