محلية

الحريري في اطلاق مشروع التعداد العام للسكان في المخيمات: يؤكد حق عودة الفلسطينيين إلى بلادهم
الخميس 02 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
رعى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري قبل ظهر اليوم، في السراي الحكومي، حفل اطلاق "مشروع التعداد العام للسكان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان"، الذي أنجزته لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني، في حضور عدد من الوزراء والنواب والسفراء العرب والاجانب ورؤساء وممثلي المنظمات الدولية والاممية وقادة الفصائل الفلسطينية وممثلين عن المجتمع المدني الفلسطيني وشخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية واعلامية.

وخلال الحفل ألقى الرئيس الحريري الكلمة الاتية:

"هذا الإنجاز الذي حصل اليوم كبير جدا، وقد بدأ به دولة الرئيس تمام سلام ونشهد اليوم نتائجه ومن المهم أن يخدم هذا العمل الفلسطينيين والقضية الفلسطينية وأن يرى العالم بأجمعه حجم المعاناة التي يعيشها الفلسطينيون في لبنان ومعاناة اللبنانيين ايضا.

ان وجود الفلسطينيين في لبنان مرحب به، ولكن هذا العمل يؤكد على حق العودة إلى بلادهم. هناك مغتصب في الأراضي الفلسطينية، وهو إسرائيل، ونرى نتيجة أعماله اليوم، وإن شاء الله حين ينتهي هذا التقرير، سنرى النتائج بالأرقام بما يؤكد للمجتمع الدولي والعالم حجم المشاكل الذي تسببها إسرائيل في فلسطين ولبنان أيضا.

أوجه تحية خاصة الى معالي الوزيرة علا عوض رئيسة الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني لمجيئها الى لبنان ومشاركتها في هذا المؤتمر. واحيي ايضا الوزير السابق حسن منيمنة وجميع العاملين في جهاز الاحصاء الذين يقومون بعمل كبير لإظهار الواقع بالأرقام للعالم اجمع.

وهنا أركز على أن اللبنانيين يؤكدون على أن حق العودة هو حق لا يمكن التفريط به، ويجب أن يتحقق، لأن لبنان لا يتحمل هذا الكم من اللاجئين الفلسطينيين الذين يحق لهم أن يعودوا، لان المعاناة تزداد في ظل وجود مليون ونصف مليون لاجئ سوري. من هنا نحن حريصون على إنجاز هذا العمل، وأشكر كل السفراء والأمنيين وكل من أتى للمشاركة في هذا الحدث".