محلية

مسؤول إيطالي: سنقاوم أي محاولة لسحب كتيبتنا من جنوب لبنان أو خفض عديدها
الثلاثاء 07 أيار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
أكد عضو لجنة الشؤون الأوروبية في مجلس النواب الإيطالي القيادي في حركة "فورتسا إيطاليا" (إيطاليا الى الامام) الكساندرو باتيلوكيو ان "دور الكتيبة الإيطالية في جنوب لبنان لا غنى عنه لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة".

وقال في حديث لـ"الوكالة الوطنية للإعلام": "سنقاوم اي محاولة لسحب كتيبتنا من جنوب لبنان او خفض عديدها".
وأشار الى أنه زار الكتيبة الإيطالية في شمع والقرى المجاورة ولمس "مساندتها للسكان، وتعلق السكان بها. سكان عانوا الويلات ووجدوا في شبابنا سندا لهم للاستمرار في الصمود في قراهم".
وأوضح انه التقى مع مسؤولين من "حزب الله" وقد عبروا له عن ارتياحهم لدور الكتيبة الإيطالية، رغم تحفظهم تجاه بعض الدول في مهمة اليونيفيل الا ان الإيطاليين يعملون بإخلاص". 
أضاف: "تشجعنا دائما للعمل ومساندة لبنان سعادة سفيرة لبنان ميرا ضاهر التي لا توفر جهدا لتعزيز الصداقة بين لبنان وايطاليا".

أما بالنسبة للحرب الدائرة في ليبيا فأشار باتيلوكيو إلى "خطورة الوضع في البلد العربي في شمال أفريقيا"، مشيرا الى ان "رئيس الحكومة السابق برلوسكوني حذر من الحرب العبسية ضد ليبيا عام 2011، قائلا: "كنا ندرك زيف ما يسمى بالربيع العربي، كان خريفا مظلما خطف أرواح الأبرياء ولم يجلب إلا الخراب". 
أضاف: "إن إيطاليا كانت الخاسر الأكبر من نتائج الحرب على ليبيا لا بل تراجع الموقف الإيطالي في كل إفريقيا". 
وعبر عن أسفه "الشديد لغياب سياسة خارجية إيطالية ادت الى استثنائها من مراكز القرار حيث تعقد القمم الأوروبية وتتخذ القرارات دون استشارات إيطاليا". 

وبالنسبة للاستحقاق الخاص بالانتخابات الأوروبية أواخر هذا الشهر وخسارة حركة "فورتسا إيطاليا" في الانتخابات التشريعية الأخيرة، فأكد ان حركته، "رغم الخسارة التي منيت بها، تبقى من أهم الأحزاب في البرلمان الأوروبي، وهي تنتمي الى حزب الشعب الأوروبي الذي ما زال يمتلك أعلى نسبة للمقاعد ولديه مشروعه في السياسة الداخلية والخارجية".