محلية

الرئيس عون عرض مع رئيس الاتحاد العمّالي العام أوضاع العمّال وهمومهم
الاثنين 06 أيار 2019
المصدر: رئاسة الجمهوريّة اللبنانيّة
إستقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر، وعرض معه اوضاع العمال وهمومهم في ظل بحث الحكومة مشروع قانون الموازنة العامة.


بعد اللقاء، تحدث الدكتور الاسمر فقال:

"تشرفت بلقاء فخامة الرئيس، ووضعته في اجواء الهواجس التي يعيشها العمال في القطاع العام والمصالح المستقلة، والناجمة عن مواد مدرجة في مشروع قانون الموازنة خاصة في ما يتعلق بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والقطاع العام والمصالح المستقلة. وقد شددت على ضرورة اقامة حوار اجتماعي في هذه المرحلة التي يمر بها لبنان، يكون سريعاً وهدفه الانتهاء من الموازنة بطريقة سليمة، دون المساس بحقوق ذوي الدخل المحدود والعمال والعسكريين. وقد كان فخامته متجاوباً، ووعد بعلاجات فورية وبأن يقابل المسؤولين في المصالح المستقلة والاتحاد العمالي العام في القريب العاجل.
واضاف:" نشكر فخامته على مبادرته القائمة على اعادة احياء الحوار مع الحكومة حول حقوق الطبقة العاملة في القطاع العام والمصالح المستقلة، كي لا يتحمل هؤلاء وزر الازمة الاقتصادية التي نمر بها. وفي الوقت نفسه، لا بد من الاشارة الى دعمنا حاجة المصالح المستقلة الى اعادة هيكلة ووجه قانوني جديد".
سئل: كيف ستؤثر اعادة هيكلة الادارات على مسار الموضوع الاقتصادي والاجتماعي؟
اجاب: لقد دعينا كاتحاد عمالي، الى ارجاء المواد الخلافية وخصوصاً تلك التي تؤثر سلباً على القطاع العام في هذه المرحلة، ونحن منفتحون على الحوار بكل اشكاله لاعادة هيكلة القطاعات بطريقة قانونية، مع الحفاظ على حقوق الناس ورواتبها وتقديماتها والتي مضى عليها اكثر من 50 سنة، بعد ان كانت شركات فرنسية اولاً ثم تحولت الى شركات امتياز بين الدولة والشركات الخاصة. وتغيير هذه الانظمة يحتاج الى قوانين وهي مهمة الدولة. اما مهمتنا فهي المحافظة على حقوق العمال في هذه المصالح والقطاع العام".