محلية

الرئيس عون: لعمل عربي سريع لتفادي المزيد من التدهور ولعودة سريعة للنازحين السوريين إلى بلادهم
الجمعة 03 أيار 2019
المصدر: رئاسة الجمهوريّة اللبنانيّة
وصف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الوضع العربي الراهن بأنه صعب نتيجة تنقل الاضطرابات من دولة إلى أخرى، داعيًا إلى عمل عربي سريع لتفادي المزيد من التدهور. وأبلغ الرئيس عون رئيس مجلس وزراء جمهورية مصر العربية المهندس الدكتور مصطفى مدبولي خلال استقباله له قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، أنه وجّه دعوات عدّة إلى الدول العربية سواء في القمم التي عقدت خلال السنوات الثلاث الأخيرة، أو في مناسبات مختلفة، للتضامن والتعاون لوقف هذا التدهور، و"نأمل أن تجد هذه الدعوات صداها في القريب العاجل".


وأبلغ الرئيس عون رئيس الوزراء المصري أنّ لبنان الذي يواجه تداعيات النزوح السوري إلى أراضيه، ينادي بضرورة تسهيل عودة النازحين السوريين إلى بلادهم بعد استتباب الأمن في غالبية المناطق السورية، لا سيما لأولئك الذين نزحوا لأسباب أمنية، إلا أنه يواجه تحريضاً واستغلالاً سياسياً لعدم العودة  الأمر الذي يطرح علامات استفهام حول الاسباب.
 ورحب الرئيس عون بمشاركة المؤسسات والشركات المصرية في الاستثمار في لبنان، مؤكداً على علاقات الصداقة والأخوة التي تجمع بين الشعبين اللبناني والمصري، مشيراً إلى أن الاستثمارات اللبنانية في مصر بلغت قيمتها 4 مليارات دولار أميركي. وحمّل الرئيس عون الرئيس مدبولي تحياته إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وتمنياته له بالتوفيق في مسؤولياته بعد الثقة المتجددة التي أولاها إياه الشعب المصري.


 وكان الرئيس مدبولي نقل إلى الرئيس عون تحيات الرئيس السيسي وتمنياته له بالتوفيق في قيادة لبنان إلى شاطئ الأمان، مؤكداً وقوف مصر إلى جانب لبنان ودعمها له في المجالات كافة واشار إلى أن زيارته إلى بيروت كانت ناجحة وأن الاتفاقات بين البلدين في مجالي الاتصالات والصناعة سوف تساهم كلها في تطوير العلاقات بين البلدين.


تصريح مدبولي
وبعد اللقاء أدلى الدكتور مدبولي بالتصريح الآتي:

"تشرفت أنا والوفد المصري المرافق بلقاء فخامة الرئيس ميشال عون وكان هذا شرف كبير جداً لنا حيث نقلت تحيات وتقدير فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لجهود سيادته، وتأكيدنا على دعم مصر الكامل لبلدنا الشقيق لبنان ولعروبته".
وقال: "إن سيادة الرئيس عون تفضّل بالحديث عن أهمية العلاقات التاريخية والروابط القوية جداً بين مصر ولبنان منذ القدم كما التقارب الشديد في كل الافكار والآراء والمواقف السياسية بين البلدين. وقد طلب نقل تحياته الى الرئيس السيسي، وتطرقنا بشكل عام الى نتائج الزيارة التي أقوم بها للبنان، وأطلعت فخامته على المواضيع التي تتم مناقشتها مع الجانب اللبناني وما بين الحكومتين المصرية واللبنانية برئاسة الرئيس الحريري. وإن شاء الله سيعقد مساء اليوم اجتماع للجنة العليا المشتركة وستوقّع مذكرات تفاهم في مجالات عديدة وعلى رأسها الطاقة والاتصالات وتبادل الخبرات كما في موضوع القوى العاملة".
 وحضر اللقاء عن الجانب المصري إضافة إلى الرئيس مدبولي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، وزير القوى العاملة محمد سعفان، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت، وزير التجارة والصناعة المهندس عمرو نصار، أمين عام مجلس الوزراء اللواء عاطف عبد الفتاح، سفير جمهورية مصر العربية لدى لبنان السفير نزيه النجاري، المستشار الاعلامي لمجلس الوزراء هاني يونس والمتحدث الرسمي لمجلس الوزراء المستشار نادر سعد.
 وحضر عن الجانب اللبناني وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية الوزير سليم جريصاتي، مدير عام رئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير، سفير لبنان لدى جمهورية مصر العربية السفير علي الحلبي والمستشاون: الوزير السابق بيار رفول، العميد الركن بولس مطر، السفير شربل وهبة، رفيق شلالا، رولا نصار وأسامة خشاب.