محلية

الرئيس اليوناني: الأوروبيون مدينون بالتكريم للبنان ونحن مستعدون دائمًا للدفاع عنه
الأربعاء 10 نيسان 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
أكد الرئيس اليوناني بروكوبيوس بافولوبولوس عشية زيارته للبنان أن "اليونان مستعدة دائما للدفاع عن حق لبنان والشعب اللبناني في العيش في بلده، مع ضمان سلامته الإقليمية وسيادته الوطنية"، معتبرا أن "الأوروبيين مدينون بالتكريم للبنان".

وقال في اتصال مع مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" لور سليمان: "أشكر رئيس الجمهورية العماد عون لدعوتي الى لبنان، وزيارتي الرسمية هذه هي فرصة عظيمة ليس فقط لتأكيد الصداقة العميقة والبناءة بين بلدينا وشعبينا، على أعلى مستوى، بل لإعطاء هذه الصداقة، وبالتالي تعاوننا المتبادل، آفاقا واعدة. وأود أن أوضح في هذا الصدد أن الوضع الذي لا يزال حرجا في الشرق الأوسط، يسمح، بل يفرض هذا الامر، مع الأخذ في الاعتبار تاريخ بلدينا وحضارتيهما. وبالاضافة الى ذلك ، يمكن للحوار المتناغم وغير المنقطع بين حضارتينا الأسطوريتين أن يسهم في هذا الاتجاه".

وأضاف: "انتهزت هذه الزيارة لأشيد بلبنان والشعب اللبناني لإنسانيته الرمزية تجاه لاجئي الحروب في الشرق الأوسط. اللاجئون الذين يظهرون حالة الإنسان عموما في هذا العالم، وكذلك التحديات الكبيرة للدفاع عن الديموقراطية والاحترام غير المشروط لحقوق الإنسان. ونحن الأوروبيين، مدينون بهذا التكريم للبنان والشعب اللبناني، خصوصا أن الغرب بشكل عام، والاتحاد الأوروبي خصوصا، لم يفوا بواجبهم تجاه الإنسان وحقوق الإنسان أثناء الحرب في الشرق الأوسط".

وختم بافولوبولوس: "إن اليونان التي تبدي الاحترام العميق للقانون الدولي في مجمله، مستعدة دائما للدفاع عن حق لبنان والشعب اللبناني في العيش في بلده مع ضمان سلامته الإقليمية وسيادته الوطنية. وهذه التحديات التي يواجهها الشعب اللبناني تفترض مسبقا الضمانات نفسها لجميع دول المنطقة، دون أي استثناء".

اشارة الى ان الرئيس اليوناني يصل الى بيروت عند العاشرة من صباح غد الخميس ، على ان ينتقل الى القصر الجمهوري عند الحادية عشرة والنصف حيث سيقام له حفل استقبال رسمي،  ويعقد لقاءا ثنائيا مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ويليه لقاء موسع، وتلتقط  الصورة التذكارية، ويعقد مؤتمرا صحافيا مشتركا مع الرئيس عون ويوقع السجل.
وبعدها يقيم الرئيس عون واللبنانية الاولى غداء على شرف الرئيس الضيف وعقيلته.

وعند الثانية والربع يزور الرئيس اليوناني رئيس مجلس النواب في عين التينة، ثم رئيس مجلس الوزراء في السراي الكبير، ثم يضع اكليلا من الزهر في ساحة الشهداء.
وعند الخامسة الا ربعا  يلتقي متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، وعند السادسة والنصف يزور الباخرة Nikiforos Fokas في مرفأ بيروت
وعند السابعة والنصف مساء يقيم سفير اليونان فرانسيسكو فيروس  حفل استقبال على شرف الرئيس الضيف مع عشاء في السفارة اليونانية.