محلية

الرئيس عون دعا إلى تعزيز التعاون الأمني مع قبرص لضبط الطريق البحرية
الأربعاء 10 نيسان 2019
المصدر: رئاسة الجمهوريّة اللبنانيّة
أعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن امله في أن يكون الاجتماع الثلاثي القبرصي-اليوناني-اللبناني الذي انعقد اليوم على مستوى وزراء الخارجية والسياحة والطاقة، بداية إيجابية للتعاون بين البلدان الثلاثة لما فيه خير شعوبها وتطوير اقتصادها.


كلام الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا وزير الشؤون الخارجية في قبرص السيد نيكوس كريستودوليديس Nikos Christodoulides الذي نقل إليه دعوة من الرئيس القبرصي لزيارة قبرص وعقد قمة تجمعهما مع الرئيس اليوناني بروكوبيوس بافلوبولس Prokopios Pavlopoulos بهدف تكريس الاتفاقات التي سيتم التوصل إليها خلال اللقاءات بين وزراء الدول الثلاثة. وأكد الوزير القبرصي أن بلاده تتطلع إلى تعزيز التعاون مع لبنان والتنسيق في مختلف المجالات، وتفعيل العلاقة بين رجال الأعمال اللبنانيين والقبارصة، لافتاً إلى أن قبرص تدعو خلال اجتماعات الاتحاد الأوروبي إلى مساعدة لبنان لتمكينه من مواجهة التحديات الراهنة، لا سيما ما يتعلق بأزمة النازحين السوريين فيه.
وشرح الوزير كريستودوليديس أهمية القمة الثلاثية المرتقبة لا سيما في مجال تعزيز التعاون السياحي وإبرام اتفاقيات وتفاهمات مشتركة حول مسائل عدة.
ورحب الرئيس عون بالوزير كريستودوليديس وحمّله تحياته إلى الرئيس القبرصي  نيكوس اناستاسيادس واعداً بتلبية الدعوة التي نقلها إليه، لافتاً إلى وجود مصلحة مشتركة للتعاون بين لبنان وقبرص واليونان في المجالات كافة، لا سيما في مجال دعم لبنان في سعيه لإعادة النازحين السوريين إلى المناطق الآمنة في سوريا، والإسراع في إيجاد حل للوضع هناك، مركزاً على دور الاتحاد الأوروبي في هذا المجال.
ولفت الرئيس عون إلى ضرورة التنسيق الأمني بين لبنان وقبرص لضبط الطريق البحرية التي يمكن أن يستخدمها الارهابيون لتنقلهم بعد اندحارهم في سوريا.
ورافق الوزير كريستودوليديس سفيرة قبرص في لبنان كريستينا رافتي Christina Rafti ومدير شؤون الشرق الأوسط وافريقيا في الخارجية القبرصية السفير اندرياس كاكوريس Andreas Kakouris ومديرة مكتب الوزير السيدة ماريا هادجيتيودوسيو Maria Hadjitheodosiou وعدد من الديبلوماسيين.