محلية

الجراح اطلع على مطالب المؤلفين والملحنين والمضمونين في تلفزيون لبنان
الثلاثاء 26 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
استقبل وزير الاعلام جمال الجراح، في مكتبه في الوزارة، وفدا من مجلس المؤلفين والملحنين في لبنان برئاسة الفنان اسامة الرحباني، وضم: كمال قبيسي، عصام مشموشي، جبران نجم وطوني ابي كرم.

اثر اللقاء، قال الرحباني: "تشرفنا بلقاء معالي الوزير وقدمنا له التهنئة بتسلمه مهامه في الوزارة. تحدثنا عن حقوق المؤلفين والملحنين في لبنان كوننا نتعاطى مع الاذاعة اللبنانية والمؤسسات المرئية والمسموعة التي هي تحت جناحه".

اضاف: "طالبنا بحقوق المؤلفين المترتبة والمتراكمة من الاذاعة اللبنانية وتلفزيون لبنان، ومحطات التلفزة الاخرى التي يجب ان تتقيد بحقوق المؤلفين والملحنين".

وفد تلفزيون لبنان
ثم استقبل الوزير الجراح وفدا من المضمونين الجدد في تلفزيون لبنان، في حضور المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة ومستشار الوزير لشؤون تلفزيون لبنان طوني عيد.

الجراح
وتحدث الوزير الجراح بعد الاجتماع، فقال: "نتمنى ان نعين في أقرب وقت مجلس ادارة لتلفزيون لبنان، لنأخذ مسارا اداريا أوضح وأفضل، ولكي تكون العلاقة بين وزارة الاعلام والتلفزيون أفضل وأوضح". 

اضاف: "ان الوزارة ستحاول اعطاء الموظفين ما أمكن من حقوقهم، حسب الامكانيات المتوفرة، ولكن في نفس الوقت نريد منكم انتاجية معينة لكي تكونوا الرافعة الاساسية لتلفزيون لبنان، الذي هو بالنسبة لي مهم جدا، لانه التلفزيون الوطني وله رسالة وطنية بعيدا من الطائفية والمذهبية والتحزب والتحيز. نريد لهذا التلفزيون ان يبقى في الخط الوطني لنرفع روح المواطنة والانتماء للبنان عبره. نريد ان نتكلم بعيدا من الطائفية والمذهبية، لانهما خربتا البلد وسببتا الحروب، وعلينا ان نركز على روح المواطنة والانتماء والامور الايجابية والجميلة في وطننا، وهي كثيرة. فلا يوجد فقط زحمة سير ونفايات وفساد، بل هناك ما هو الاجمل في لبنان، المواطن اللبناني المتميز جدا في العالم بأدائه وانتاجيته ورؤيته وفكره وثقافته وتاريخه وحضارته، وهذا شاهدناه في وزارة الاتصالات من خلال الفرق التي أرسلناها الى الخارج للمشاركة في مباريات، وحازوا على الجوائز الاولى. لدينا طاقات بشرية مهمة جدا، لكن لا نعرف كيف نستفيد منها لنمو بلدنا وتقدمه".

وشدد الجراح على "رسالة تلفزيون لبنان المهمة، وهي تعزيز المواطنة والسلم الاهلي والابتعاد عن الطائفية المذهبية والاعتناء بالشباب وبأفكارهم وانتاجيتهم لكي نحفز الشباب المتعلم على البقاء في البلد، لاننا نخسر الكثير من الطاقات البشرية"، مؤكدا ضرورة تأمين فرص العمل لهم، "وهذا من صميم خطة رئيس الحكومة سعد الحريري في مؤتمر "سيدر"، من خلال تنمية البنى التحتية واقتصادنا، فنتمكن من تأمين فرص عمل أكثر لهم".

ورأى وزير الاعلام "ان عبء التوظيف في الدولة أصبح خطيرا لدرجة إسقاط الدولة التي لا يمكنها استيعاب 30 الف خريج سنويا، لذا يجب ان نخلق فرص عمل خارج القطاع العام".

ووعد الجراح الموظفين بأنه سيقوم بأقصى جهوده، بالتعاون مع المدير العام للوزارة والمستشار عيد، "لكي تكون العلاقة بيننا منتظمة وتحكمها العدالة"، وقال: "لذا يجب ان تقوموا بواجباتكم لتاخذوا حقوقكم. أنتم تعرفون الوضع الاقتصادي في البلد، ونحن نأمل ان نخرج من هذه الازمة الاقتصادية في أسرع وقت ممكن. وأعرف ان الموظف إذا لم يأخذ حقوقه يشعر بالغبن وتقل انتاجيته ويقل انتماؤه للمؤسسة التي يعمل فيها، وانا أريدكم ان تشعروا بالانتماء الى تلفزيون لبنان ولبنان".

ثم استمع الجراح الى مطالب الموظفين ومشاكلهم.