محلية

بيدرسون من لبنان: المسؤولية المشتركة تقتضي مساعدة البلدان والمجتمعات المستضيفة للاجئين
السبت 23 آذار 2019
المصدر: الأمم المتّحدة
دعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون المجتمع الدولي إلى تقاسم المسؤولية مع البلدان المستضيفة للاجئين السوريين، معربا عن امتنانه للبنان لاستضافته اللاجئين القادمين من سوريا.

 

بعد لقائه المسؤولين السوريين في دمشق، وصل بيدرسون إلى لبنان حيث التقى الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وقام اليوم بزيارة لاجئين سوريين في جبل لبنان. 

وأشار المبعوث الخاص إلى المناقشات المهمة التي أجراها مع القادة في لبنان وأكد خلالها عزم الأمم المتحدة على دفع عملية السلام في سوريا قدما. 

وبالإضافة إلى اجتماعاته مع المسؤولين اللبنانيين، أجرى المبعوث الخاص "مناقشات ملهمة مع نساء سوريات يعشن داخل بلادهن وخارجها،" حيث استمع إلى معاناتهن اليومية جراء تداعيات الحرب، وتطلعهن إلى تسوية سلمية على أساس قرار مجلس الأمن 2254. وقال: 

"زرت مخيما للاجئين السوريين في جبل لبنان، لمست معاناتهم واطلعت على الجهود الكبيرة التي تبذلها مفوضية اللاجئين وغيرها من المنظمات الإنسانية لمساعدتهم. المسؤولية الإنسانية المشتركة تقتضي مساعدة البلدان والمجتمعات المستضيفة للاجئين." 

وأشار المبعوث الخاص إلى تطلع اللاجئين السوريين إلى عودتهم إلى بلادهم بشكل آمن، مؤكدا على ضرورة أن "تكون عودة اللاجئين طوعية وآمنة وكريمة ومبنية على دراية". وقال: 

"المهم الآن بناء الثقة وإزالة المعوقات. هناك حاجة إلى تسهيل تدفق المساعدات الإنسانية وتعزيز الوجود الأممي في سوريا."  

هذا وأكد المبعوث الخاص بيدرسون التزامه بالعمل من أجل التوصل إلى حل سياسي يوفر مستقبلا آمنا لكل السوريين.