محلية

عون تابع تطورات قضية كارلوس غصن والتقى المشاركات في ملتقى المبدعات العربيات
الأربعاء 06 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، المرأة اللبنانية والعربية الى "الانخراط اكثر في العمل السياسي بعدما اثبتت حضورها في الميادين الاجتماعية والانسانية والوظيفية والابداعية اضافة الى نجاحها في المهن الحرة". ولفت الى ان "المرأة اللبنانية حققت تقدما في مجالات عدة لا سيما وان الدستور اللبناني لا يميز بين المرأة والرجل، وما يجب السعي اليه هو تحقيق التوازن بين الجنسين". وثمن "وجود 4 وزيرات في الحكومة الجديدة يتولين حقائب وزارية مهمة، "ونتطلع الى تحقيق المناصفة في كل المجالات".

​كلام الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم المشاركات في "ملتقى المبدعات العربيات الاول للعام 2019"، الذي نظمه "ديوان اهل القلم" لمناسبة "يوم المرأة العالمي" المعتمد في 8 آذار من كل عام.

الامين
في بداية اللقاء، قدمت رئيسة "ديوان اهل القلم" سلوى الخليل الأمين الى الرئيس عون، كتيبا عن المبدعات في المنطقة، كتب عليه: "المرأة العربية، الداعمة العربية شعلة الحضارة للعالم اجمع"، وشكرت رئيس الجمهورية على استقبال الوفد، واضعة امكانات المبدعات العربيات "في خدمة هذا العهد، عهد الاصلاح والتغيير وقيامة لبنان"، داعية "كل مواطن الى القيام بما يمكنه من اجل المساهمة في النهوض بالوطن، وان يستفيد من وجود الرئيس عون الذي لا يعتمد التمييز بين مواطن وآخر، والذي سيشهد عهده زرع المواطنة في لبنان من جديد".

وتحدثت مبدعات عربيات عن "اهمية انعقاد الملتقى في بيروت التي عادت لتلعب دورها المميز في العالم العربي".

وسلم الامين العام ل"الاتحاد العربي" الدكتور حسن ابو هزاع رئيس الجمهورية درع الاتحاد "تقديرا لدوره في النهوض بلبنان في مختلف المجالات".

ثم قدمت الخليل الامين باسم الوفد، درعا تكريمية لرئيس الجمهورية قبل التقاط الصورة التذكارية.

سفير لبنان في اليابان
إلى ذلك، تابع الرئيس عون مع سفير لبنان في اليابان نضال يحيى "التطورات المتعلقة بقضية كارلوس غصن في ضوء المستجدات التي أدت إلى اطلاق سراحه بكفالة مالية قبل ظهر اليوم.

وقد اطلع السفير يحيى رئيس الجمهورية على الجهود التي بذلها مع افراد عائلة غصن "لمتابعة قضية توقيفه لدى السلطات اليابانية".

كما تطرق البحث إلى العلاقات اللبنانية - اليابانية في مجالات عدة.

عائلة المشنوق
واستقبل الرئيس عون وفدا من عائلة الراحلة نديمة عبد الله المشنوق، ضم الوزيرين السابقين النائب نهاد المشنوق ومحمد المشنوق والمهندس عماد المشنوق، الذين شكروا رئيس الجمهورية على مواساة العائلة.