محلية

بطيش التقى المسؤول عن متابعة تطبيق مقرّرات سيدر: الأولوية لمعالجة الكهرباء والتّهرّب الضريبي ومحاربة الفساد
الجمعة 01 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
التقى وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش مساءً، السفير بيار دوكان المسؤول عن متابعة تطبيق مقررات مؤتمر "سيدر"، في حضور الملحق الإقتصادي في السفارة الفرنسية جان لوك دولا جوجي.

وأعرب دوكان خلال اللقاء، عن ارتياح الحكومة الفرنسية لتضمين البيان الوزاري موضوع مؤتمر "سيدر"، مشددا على "إجراء الاصلاحات المطلوبة ضمن ثلاثة أطر أساسية: تنفيذ المشاريع، وخفض العجز في المالية العامة لأكثر من واحد ونصف في المئة سنويا، وإجراء اصلاحات جذرية".

واعتبر ان "الإجراءات التي ستتخذها الحكومة اللبنانية لاحقا، مؤشر أساسي للمستثمرين والمانحين، للمساهمة والمشاركة في تنفيذ مشاريع "سيدر"، وبخاصة لجهة تسمية الهيئات الناظمة للطيران المدني والطاقة والاتصالات ومكافحة الفساد والحوكمة، وتعزيز عمل المجلس الأعلى للخصخصة.

كما وشدد على "وجوب تنفيذ مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص"، مشيرا الى ان "لبنان لا يملك ترف اضاعة الوقت".

بطيش
وأكد الوزير بطيش من جهته التزامه "كوزير في الحكومة، وكممثل لفريق سياسي، الالتزام التام بموضوع الاصلاحات"، مؤكدا ان "هذا توجهنا قبل مؤتمر (سيدر) وتوصياته وبعدها، توجهات رئيس الجمهورية في هذا المجال واضحة".

كما وشدد على "وجوب اعتماد سياسات مغايرة لما كان سائدا، كيلا نصل الى النتائج نفسها".

وعرض بطيش للوفد بعضا من الدراسات الاقتصادية عن واقع الاقتصاد اللبناني، مشددا على "اولوية معالجة موضوع الكهرباء والتهرب الضريبي ومحاربة الفساد".