محلية

الحريري: كلّ القادة جدّدوا التزامهم بمؤتمر سيدر ودعمهم للبنان وتطوير العلاقة معه
الثلاثاء 26 شباط 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
وصف رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لقاءاته مع القادة العرب والأوروبيين بأنها "كانت مفيدة وناجحة"، مؤكدا أن "هؤلاء القادة جددوا التزامهم بمؤتمر "سيدر" ودعمهم للبنان وتطوير العلاقة معه".

وكان الحريري قد اختتم لقاءاته على هامش مؤتمر "القمة العربية الأوروبية" في شرم الشيخ، بلقاء جمعه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في حضور وزير الخارجية المصري سامح شكري والوفد المرافق للحريري الذي ضم وزير الخارجية جبران باسيل ووزير المالية علي حسن خليل ووزير الصناعة وائل أبو فاعور والوزير السابق غطاس خوري.

بعد اللقاء، قال الحريري: "ختامها مسك، واللقاء مع الرئيس السيسي كان مميزا، خاصة وأنه هو من أقام هذا المؤتمر، حيث كان هناك حوار ممتاز، كذلك بالنسبة إلى اللقاءات الجانبية التي حصلت مع بعض الدول الأوروبية. هذا الأمر مفيد للعرب في رأيي، لأنه لدينا علاقات قائمة مع الأوروبيين، ولكن هذا المؤتمر أعطى فرصة لمصارحة أكبر وللحوار، ونأمل أن تستمر مثل هذه المؤتمرات، لأنها تحمل بالفعل إيجابية كبرى".

سئل: هل تلقيت بعض الوعود للبنان في اللقاءات الجانبية التي عقدتها؟
أجاب: "الحمد لله، كل القادة الأوروبيين الذين التقيتهم جددوا تأكيدهم على مؤتمر "سيدر" ودعمهم للبنان وتطوير العلاقة معه، وهذا ما كنا نسعى إليه. من هنا أعتبر أن كل هذه اللقاءات كانت ناجحة".

سئل: لبنان يمر في مرحلة تاريخية، فكيف ستعملون على جمع وحدة صف اللبنانيين؟
أجاب: "الحمد لله، هذه الحكومة تضم كل الأحزاب اللبنانية الكبرى، ولبنان بحاجة إلى إصلاحات كبيرة جدا، وقد اتفقنا عليها مع الجميع وأدرجناها في البيان الوزاري، وعلى أساسها أخذنا ثقة عالية جدا من البرلمان، 111 صوتا. وأنا أعتمد على كل الأحزاب السياسية لكي تلتزم بالإصلاحات التي أقررناها. هناك قرارات سنتخذها، قد تكون صعبة، لكن الصعوبة تكمن في ضرورة تغيير طريقة عملنا".

سئل: وهل هذا نوع من التحديات التي تواجه حكومتكم؟
أجاب: "أنا أرى أن هذا التحدي ليس كبيرا إذا شرحنا للناس ما الذي نسعى إلى القيام به، وإذا كنا صريحين معهم بشأن حقيقة الوضع في البلد، عندها يتقبل الجميع هذا النوع من الإصلاحات".

سئل: مكافحة الإرهاب هي احد المواضيع التي تم الحديث عنها في القمة، فهل تعتقدون أنه سيتم تحريك هذا الملف في المرحلة المقبلة؟
أجاب: "بالنسبة إلينا مكافحة الإرهاب أساس. فأي اقتصاد يبنى على الاستقرار والأمن، وما يقوم به الإرهابيون هو ضرب للاستقرار والأمن، لكي يبرروا وجودهم من خلال فشل الآخرين. لكن الحقيقة هي أنهم هم من خربوا الأوطان حيثما ضربوا أو وضعوا أياديهم. من هنا مكافحة الإرهاب تكون على عدة أصعدة، هناك جزء منها أمني، وهناك جزء آخر يتطلب منا أن نطور أنفسنا واقتصاد بلادنا ونتعاون في ما بيننا لتحسين حياة المواطن العربي، الذي هو الأساس. وأنا أرى أن هذا ما يركز عليه الرئيس السيسي في المقام الأول. وعندما زرت مصر اليوم وجدتها غير ما كانت عليه قبل سنتين أو ثلاث، وهذا أمر يرفع الرأس، وهو ما سنقوم به نحن أيضا في لبنان. إن التعاون الأمني بين لبنان ومصر كبير جدا، إن كان على صعيد المخابرات أو المعلومات أو مكافحة الإرهاب، وهذه الأمور قائمة وسنستمر بها إن شاء الله".

سئل: كيف تقيمون المواضيع التي طرحت خلال هذه القمة؟
أجاب: "وجدت أنها مواضيع مهمة جدا، وأنا أرى أن الحوار هو السبيل الوحيد لمعالجة الأمور. من هنا أرى أن اللقاء الذي جرى اليوم بين العرب والأوروبيين هو لقاء مهم. البعض ينظر إلى الخطابات والكلمات، لكني أعتبر أن الأهم كانت اللقاءات الجانبية بين الدول العربية والأفرقاء الأوروبيين، وهذا ما يجعل العلاقة في ما بينا تتقدم. أنا أعتقد أن العرب والأوروبيين يمكنهم أن يكونوا قوة اقتصادية كبيرة جدا، إذا ما تمكنا من التفاهم على النقاط الأساسية والأمور التي علينا في البلاد العربية أن نقوم بها، وكذلك الأوروبيون من جانبهم".

سئل: كيف ترى لبنان في الفترة المقبلة بعد تشكيل الحكومة؟
أجاب: "عليك أن تزور لبنان لكي ترى كيف أصبح".

حديث تلفزيوني
وفي حديث لقناة (DMC) المصرية قال الرئيس الحريري ردا على سؤال: "نعول على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأن يقف دائما إلى جانب لبنان في المرحلة المقبلة".

سئل: هل تم التوافق بالفعل من خلال تشكيل الحكومة اللبنانية؟
أجاب: "الحمد الله لقد جرى التوافق، وإن شاء الله سترون النتائج عما قريب".

سئل: هل فصل السياسة عن الاقتصاد موضوع مطروح؟
أجاب: "نعم، السياسة لا تطعم خبزا بل الاقتصاد هو الذي يحقق ذلك، اذا اتفقنا على سياسة اقتصادية، ولكن الأكيد أن الخلافات السياسية ستبقى، والمهم ألا تؤثر على الوضع الاقتصادي ووضع المواطن، وهذا أهم شيء بالنسبة لي".

سئل: ما هو موقفكم بعد أن وضعت بريطانيا حظرا على "حزب الله"؟
أجاب: "بريطانيا تضع في الأساس الجناح العسكري لـ"حزب الله" على قائمة الإرهاب، والآن قد تكون أضافت الجناح السياسي. نحن نرى أن هذا الأمر يخص بريطانيا وليس لبنان، وما يهمنا هو ألا تتضرر العلاقة بيننا، ونتمنى أن ينظروا إلى لبنان كلبنان وشعبه، لذلك يجب علينا أن نبني افضل العلاقات مع الجميع وهذا هو الأساس لمستقبل لبنان ومصلحته".

سئل: كيف ستتعاملون مع اللاجئين السوريين في المرحلة المقبلة؟
أجاب: "كما نتعامل معهم اليوم، بكل إنسانية ومحبة، ولكننا نرى مع كل الدول العربية والأوروبية، أن عودة كل النازحين إلى سوريا يجب أن تكون آمنة، وهذا هو المهم بالنسبة لنا، وهناك نقاشات كثيرة تجرى، وإن شاء الله سنصل إلى الحلول".

لقاءات
وكان الحريري قد اجتمع على هامش القمة، مع ملك البحرين حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، في حضور الوزيرين خليل وأبو فاعور، وتم خلال الاجتماع عرض التطورات والعلاقات الثنائية بين البلدين.

سيبراس
كما التقى رئيس وزراء اليونان اليكس سيبراس في حضور أعضاء الوفد المرافق وعرض معه مجمل الأوضاع وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

ميركل
ثم اجتمع الحريري مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في حضور أعضاء الوفد المرافق، وبحث معها الوضع في لبنان والمنطقة ومجالات التعاون بين لبنان وألمانيا.

الصباح
والتقى أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في حضور الوفد المرافق، وتناول البحث آخر المستجدات العربية والعلاقات بين لبنان والكويت.

روت
كذلك اجتمع الرئيس الحريري مع رئيس وزراء هولندا مارك روت في حضور الوفد اللبناني المرافق، وجرى عرض للعلاقات بين البلدين والتطورات من مختلف جوانبها.
مايكل
كما اجتمع مع رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز مايكل في حضور اعضاء الوفد المرافق وتم البحث في العلاقات الثنائية بين البلدين.

اناستاسياديس
والتقى رئيس جمهورية قبرص نيكوس اناستاسياديس وتناول معه اخر المستجدات في لبنان والمنطقة وسبل تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين.