محلية

عز الدين بعد اجتماع لجنة المرأة والطفل: مقاربتنا لعمل اللجنة ستكون مبنية على أساس تشاوري وتشاركي
الاثنين 25 شباط 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
عقدت لجنة المرأة والطفل جلسة عند الساعة التاسعة والنصف صباح اليوم في المجلس النيابي برئاسة النائبة عناية عز الدين وحضور النواب السادة: انطوان حبشي، ادي دمرجيان، عدنان طرابلسي، قاسم هاشم ورلى الطبش.

وقالت النائبة عز الدين:" عقدت لجنة المرأة والطفل اول اجتماع رسمي لها، وكما تعرفون حسب النظام الداخلي لمجلس النواب، لا يستطيع الوزير او حتى الوزير بمرحلة تصريف الاعمال ان يترأس لجنة او ان يكون عضوا في لجنة، ونستطيع القول انه اول اجتماع رسمي للجنة المرأة والطفل، واللجنة ستقوم بعملها لجهة دراسة كل اقتراحات ومشاريع القوانين التي تخص المرأة والطفل التي تحال الى اللجنة من اجل ان تبدي رأيها فيها وتعدل ما تعتقد انه يجب تعديله بناء للاستشارات التي تجريها، ومن ثم تحال الى اللجان المشتركة او الهيئة العامة، هذا العمل روتيني الذي سنقوم به ، ومقاربتنا لعمل اللجنة ستكون مبنية على اساس تشاوري وتشاركي، والاولويات والحاجات يجب ان تحدد بعد نقاش واستشارات مع كل المعنيين بالامر، المقاربة هي ان قضايا المرأة والطفل هي ليست قضايا منعزلة او نستطيع ان نتعاطى معها كإضافة جيدة، المرأة والطفل هما في صلب العملية المجتمعية التنموية الشاملة ، واذا كانت المرأة بخير اعتقد ان المجتمع يكون بخير واذا كان الطفل بخير يكون المجتمع والمستقبل والاجيال بخير".

أضافت: "مقاربتنا ستكون مرتكزة على هذا المفهوم الذي يضع كل قضايا المرأة في صلب كل قضايا المجتمع والسياسات التي ستعمل عليها الدولة ، سنعقد لقاءات وسنعلن عن جدول زمني خلال 3 اسابيع او شهر مع المعنيين في قضايا المرأة وانما ايضا وضع السياسات العامة، كما سنلتقي بكل الجمعيات الاهلية والمجتمع المدني والجمعيات النسائية والاقتصادية والعلمية والمهنية لكي نناقش معهم كيف يرون مقاربة هذا الموضوع واين النقص واين الحاجة التي ممكن ان نواكبها بالتشريع واين ممكن ان نؤثر على السياسات وان تكون حساسة وصديقة لكل قضايا المرأة والطفل تمهيدا لرفع اي تمييز ضد المرأة ووضع سياسات تحفز وتعزز وضع المرأة وتقدمها في المجتمع".