محلية

اللواء عثمان: المؤسسة أكبر من الأشخاص ولا وعود جديدة بل تفاؤل متجدّد بقدرة مؤسستنا على أن تبقى رقمًا صعبًا في الخدمة
الجمعة 22 شباط 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
صدر العدد الجديد لمجلة "الأمن" وفتاها، وفيه حديث مع الوزيرة ريا الحسن أول سيدة وزيرة للداخلية والبلديات في لبنان والعالم العربي ومع النائب العميد شامل روكز ومواضيع متفرقة أبرزها عن القمة العربية التنموية والإقتصادية الإجتماعية التي إستضافتها بيروت وعن الندوة الدولية للحوار التي استضافتها تونس.

إشارة إلى أن الأمن مجلة شهرية تصدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، بالتعاون مع المديريات العامة لأمن الدولة والدفاع المدني والجمارك.

واعتبر المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان في الإفتتاحية أن "المؤسسة أكبر من الأشخاص"، وتمنى أن "يعود مناخ الإستقرار السياسي في لبنان بعدما تشكلت الحكومة الجديدة".

وقال: "الآن وقد تشكلت الحكومة مظهرة عزما على العمل بسرعة، فإن الأمل بأن يعود مناخ الإستقرار السياسي إلى البلد، رافعا معه التفاؤل الذي لا غنى عنه للوضعين الإقتصادي والنقدي ولتحقيق الإصلاحات الموعودة، وكذلك للوضع الأمني الذي وإن نجحت مؤسسات الدولة، الأمنية والعسكرية تحديدا، في ضبطه بنجاح مشهود إلا أن الأمن الاجتماعي يظل المظلة اللازمة لديمومة الاستقرار عموما".

أضاف: "مع الحكومة الجديدة، فإننا في قوى الأمن الداخلي لا نطلق وعودا جديدة، بل نجدد التزامنا ببذل كل طاقتنا في خدمة طرفي العلاقة الأمنية الراقية: القانون والمواطن، بهدف تعزيز هيبة الدولة. في مؤسسة قوى الأمن الأفعال أولا ثم يكون الكلام بتقارير وبيانات لإظهار ما حققناه خلال فترة معينة، من دون أي تباه لأن هذا واجبنا".

وتابع: "عملنا الكثير، وما زال لدينا الكثير الكثير لتحقيق طموحنا في تطوير المؤسسة على المستويات كافة، محليا وعالميا. هدفنا مأسسة قوى الأمن بنظام متطور لا يقوم على شخص. في الأمن دائما هناك تحديات، وقد كنا على قدر هذه التحديات المتمثِّلة بشبكات الإجرام والإرهاب، والأخطر منها خلايا الفتنة التي تطل برأسها كل فترة محاولة الاستفادة من أي خلل في المناعة الاجتماعية والسياسية. وفي الأمن أيضا دائما هناك تحديات جديدة علينا أن نبقى على استعداد، بالخبرة والعلم والتفاني، لمواجهتها".

وختم: "لا وعود جديدة بل تفاؤل متجدد بقدرة مؤسستنا على أن تبقى رقما صعبا في الخدمة لما فيه خير الدولة والمواطن".

فتى الأمن
كما صدرت مجلة "فتى الأمن" التي تعنى بالتربية الوطنية للجيل الصاعد.