محلية

داود مستقبلًا أبرص: السّياحة الدّينيّة نفط لبنان
الأحد 17 شباط 2019
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
استقبل وزير الثقافة الدكتور محمد داود متروبوليت صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل أبرص في دارته في بلدة بدياس في قضاء صور، يرافقه رجل الاعمال الدكتور بشور بشور ونائب رئيس جمعية "التخدير والانعاش والالم" البروفسور سهيل شمندي، في حضور القيادي في حركة "أمل" صدر داود وعضو "منبر الامام الصدر الثقافي" محمد درويش والاعلامي جهاد سقلاوي وفاعليات.

وقال داود: "نتشرف بهذه الزيارة لصاحب السيادة المتروبوليت ميخائيل أبرص والوفد ونحن تباركنا بها فهي زيارة عزيزة علينا".

أضاف: "السياحة الدينية هي نفط لبنان، وستكون في صلب اهتمامات الوزارة وخصوصا السياحة للاماكن المسيحية التاريخية، لأنها مصدر للدخل الوطني".
ونوه ب"انتماء ابناء الجنوب، وخصوصا جبل عامل، إلى روح التعايش الاسلامي - المسيحي، وهذه هي الرسالة الاهم التي سنوجهها من خلال السياحة الدينية"، مشددا على "الدفع باتجاه تطور الجنوب وتنميته الى جانب كل المناطق التي تضم أماكن تاريخية دينية، فلبنان غني بهذه الثروة".

بدوره قال أبرص: "نأمل بأن تهتم الوزارة بالجنوب الغني بالأماكن الدينية القديمة، وأن تعطي مدينة صور أهمية كبيرة لأنها مدينة سياحية فيها العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين، إذ من المهم أن يعمم هذا النموذج الحضاري على كل لبنان".

وختم: "نحن في صور على علاقة ممتازة مع كل الطوائف ويبدو ذلك من خلال لقاءاتنا الدورية واجتماعاتنا المتواصلة. نأمل بأن تسهم الحكومة في حل أزمة البطالة في المنطقة وإيجاد فرص عمل ووظائف للشباب لكي نخفف من معدل الهجرة لأن لبنان يحتاج الى طاقات أبنائه".