محلية

الرئيس عون استقبل الأمينة التنفيذية للإسكوا ووفدًا من جمعية تجّار جبل لبنان
الأربعاء 13 شباط 2019
المصدر: رئاسة الجمهوريّة اللبنانيّة
استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، الوكيلة الجديدة للامين العام للامم المتحدة والامينة التنفيذية لـمنظمة "الاسكوا" الدكتورة رولا دشتي لمناسبة تسلمها مهامها الجديدة وذلك قبل سفرها الى نيويورك للقاء الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس. وتمنى الرئيس عون للدكتورة دشتي التوفيق، مشددا على اهمية التعاون بين لبنان و"الاسكوا" لاسيما في المواضيع التنموية والاقتصادية والاجتماعية.


وبعد اللقاء ادلت الدكتورة دشتي بالتصريح الاتي: " سررت اليوم بلقاء فخامة الرئيس، وتحدثت معه في الكثير من القضايا التي تهم لبنان والمنطقة. وقد اكدت لفخامته على دور الاسكوا في التنسيق والتعاون بين دول المنطقة، وفي الوقت نفسه على تعزيز الدور الاقليمي للمنظمة في العمل مع لبنان والدول الاخرى في المنطقة لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية. ان هدفنا الاساسي يبقى المواطن العربي وتعزيز مكانته بالعيش الكريم والاستقرار في ظل ما يواجهه من مسائل اقتصادية اضافة الى التحديات السياسية التي لن اتطرق اليها، فالبطالة والفقر يتزايدان في منطقتنا العربية بسبب عدم الاستقرار السياسي والحروب في بعض الدول، اضافة الى القضايا التنموية والاجتماعية وفي مقدمها موضوع المرأة وذوي الاحتياجات الخاصة. وسنعمل كمنظمة "اسكوا" مع الحكومة اللبنانية في الكثير من الملفات على امل المساهمة في مواجهة التحديات العديدة، والانطلاق من الفرص الموجودة والبناء عليها لمزيد من الازدهار والتطور."
سئلت: كيف تنظرين الى خطوة تعيين اربع سيدات لبنانيات في الحكومة الجديدة؟
اجابت: "نهنىء الحكومة على هذا الاختيار، ونتطلع الى تمثيل نسائي اكبر. لا شك ان لبنان داعم للمرأة العربية عموماً واللبنانية بشكل خاص، واتطلع للعمل مع الوزيرات اللبنانيات وجميع الوزراء، حول الملفات المعنية بها الوزارات. ولبنان رائد ونموذج في هذا المجال، خصوصاً مع تعيين وزيرة للداخلية في خطوة ايجابية نأمل ان تدفع الدول الاخرى الى كسر الحواجز في التعيينات النمطية، فقد نقض لبنان هذا الامر وسلّم سيدة وزارة سيادية."
سئلت: ما هي الخطط التي تضعها المنظمة لمعالجة التحديات التي ذكرتها؟
اجابت: "هناك مشاريع تنموية، ونواجه مثلاً مشكلة الفقر في العراق بالتعاون مع "اليونيسف"، وسيكون هناك برامج في لبنان بالتعاون مع الوزارات المعنية حول كيفية خلق فرص عمل للشباب بعد وصول نسبة البطالة الى 30% في صفوفهم، وهو رقم يعتبر من الاعلى في دول العالم، رغم وجود كفاءات لدى الشباب وقدراتهم. وسنتابع الملف الاقتصادي والتنمية الاقتصادية وزيادة فرص العمل، وستدعم "الاسكوا" من خلال مشاريع تنموية، فتح آفاق للشباب في لبنان كما في المنطقة، لأن من شأنه ان ينعكس ايجاباً على حماية الطبقة الوسطى وهي القادرة على منح الاستقرار للدول."
جمعية تجار جبل لبنان
ثم استقبل الرئيس عون وفد جمعية تجار جبل لبنان برئاسة الشيخ نسيب الجميل الذي هنأ رئيس الجمهورية بتشكيل الحكومة الجديدة، وقال:
" لن نتحدث امامكم عن الصعوبات الكثيرة والمؤلمة، انما نتطلع بإيجابية إلى المستقبل، وكلنا أمل بعهدكم وبالحكومة العتيدة لاتخاذ الاجراءات التي من شأنها خلق جو إيجابي للأعمال والاستثمار".
واضاف:" يبقى ترسيخ الاستقرار السياسي والأمني والتوافق بين مكونات الحكومة الركيزة الاساسية للتقدم على مسار التعافي والنهوض".
ورد الرئيس عون بكلمة اكد فيها اننا " تجاوزنا حالياً المرحلة الخطرة، وعادت السوق المالية أحسن مما كانت عليه قبل الأزمة. ومع تشكيل الحكومة تحسنت الأوضاع أكثر وزال كذلك القلق النفسي للبنانيين، فالأزمة الاقتصادية لن تحل طبعاً بين ليلة وضحاها".
واضاف: "بعد نيل الحكومة الثقة، ستكون هناك في الموازنة اشارات عدة للدول الخارجية التي تريد تقديم المساعدة، وكذلك في المقررات الحكومية، وهذا ما سيساعد لبنان اقتصادياً. فعودة الثقة بلبنان هي الخطوة الاولى لتحسين الاوضاع الاقتصادية".
وأمل أن تزدهر الاسواق اللبنانية في المرحلة المقبلة، "مع عودة الأشقاء العرب لزيارة لبنان، وهو ما نعتقد انه سيحصل قريباً".
ثم دار حوار بين رئيس الجمهورية واعضاء الوفد تناول عدداً من المواضيع التي تهم التجار في جبل لبنان.