محلية

بري: أمام الحكومة تحديات كثيرة وأعتزم الدعوة إلى جلسة الثقة صباحًا ومساء يومي الثلثاء والأربعاء
الأربعاء 06 شباط 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
أعرب رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال لقاء الأربعاء النيابي اليوم عن ارتياحه الى تشكيل الحكومة. وقال:"أمامها تحديات واستحقاقات كثيرة نأمل أن تباشر العمل لمواجهتها على الصعد كافة لتعويض الوقت الذي اهدرناه ولتحقيق اماني اللبنانيين وتطلعاتهم".

وجدد تأكيد ما كان التزمه، وهو ان المجلس النيابي سيواكب عمل الحكومة بورشة عمل وعقد جلسات رقابية وتشريعية شهرية. واشار الى انه اذا ما أقر مجلس الوزراء غدا البيان الوزاري فإنه يعتزم الدعوة الى جلسة الثقة صباحا ومساء يومي الثلثاء والاربعاء المقبلين، وبعد ظهر الجمعة إذا اقتضى الأمر.

من ناحية أخرى، لفت بري الى "أمر خطير يتعلق بما أقدمت وتقدم عليه اسرائيل من تلزيم واستغلال لمساحة محاذية للحدود البحرية الجنوبية للبنان"، مشيرا الى ان "هذا الامر يشكل تعديا على السيادة اللبنانية ويستهدف مخزوننا وثروتنا النفطية ومياهنا".

وقال: "هذه المسألة لا يمكن السكوت عنها، وسأثير هذا الموضوع غدا مع رئيس الحكومة الإيطالية الذي يزور لبنان ومع المسؤولين وجهات دولة معنية".

وأوضح أن "لبنان لزم البلوك التاسع لثلاث شركات ايطالية وفرنسية وروسية، وهذا الاعتداء الإسرائيلي يأتي على الرغم من ان الشركات ابتعدت 25 كيلومترا داخل الحدود اللبنانية الجنوبية البحرية".

وكان بري استقبل في اطار لقاء الاربعاء النواب: بكر الحجيري، قاسم هاشم، علي بزي، محمد خواجة، هنري حلو، ابراهيم عازار، فادي علامة، هادي ابو الحسن، غازي زعيتر، انور الخليل، علي خريس، سليم عون، عدنان طرابلسي، حسن فضل الله، ياسين جابر، علي عمار، حكمت ديب، ايوب حميد، هاني قبيسي، فيصل الصايغ، امين شري، نقولا نحاس، علي المقداد، علي درويش، انور جمعة، نزيه نجم، علي فياض وحسين جشي.

ثم التقى بري النيابة العامة المالية برئاسة النائب العام المالي علي ابراهيم في زيارة تهنئة بالعام الجديد.

بهية الحريري
واستقبل بري بعد الظهر النائبة بهية الحريري التي وجهت له دعوة للمشاركة في "منتدى الطائف - إنجازات وأرقام وشركاء" الذي سيعقد لمناسبة 14 شباط.

من ناحية ثانية، أبرق بري الى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية آية الله السيد علي خامنئي مهنئا بذكرى انتصار الثورة الإسلامية.
كما بعث ببرقيتين مماثلتين الى الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني ورئيس مجلس الشورى الدكتور علي لاريجاني.

وأبرق أيضا الى رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح مهنئا بإعادة إنتخابه.