محلية

إنشاء المركز التدريبي الأول في لبنان لمواجهة مخاطر المواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية
الخميس 31 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
وقعت الهيئة الوطنية لتنفيذ التزامات لبنان تجاه الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمواد الكيميائية والبيولوجية والاشعاعية والنووية (CBRN) وادارة ومواجهة مخاطر اسلحة الدمار الشامل (وهي تابعة لرئاسة مجلس الوزراء)، في الشهر الحالي في السراي الحكومي، مذكرة تفاهم مع المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت تنص على انشاء مركز تدريب للعناصر البشرية على ادارة الحوادث الناجمة عن مواد "CBRN".

وشرح رئيس الهيئة الوطنية الدكتور بلال نصولي ان "مركز تدريب العناصر البشرية على مواجهة مخاطر مواد CBRN هو الأول من نوعه في لبنان ويهدف الى توفير الاستجابة الطبية (نقل المرضى، العناية الصحية، العزل، المعالجة وغيرها) في حالات الحوادث الناجمة عن المواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية من خلال تدريب العاملين الصحيين وتوفير المعدات اللازمة، واعداد الكوادر البشرية من أطباء ومسعفين على التعامل مع الاصابات وعلى ادارة المخاطر الناجمة عن مواد CBRN التي تشكل تهديدا عاما للمجتمعات في ظل تسجيل الكثير من الأحداث الارهابية في العالم. وتستهدف الدورات التدريبية العناصر المعنية في قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني والصليب الأحمر والدفاع المدني والوزارات المعنية ومنها وزارة الصحة التي أظهرت تعاونا مهما مع الهيئة الوطنية وبذلت جهود كبيرة في تدريب الكوادر الطبية في مختلف المستشفيات اللبنانية الحكومية والخاصة".

وأشار نصولي الى أن "تأسيس هذا المركز يندرج ضمن المشروع الاقليمي رقم 54 الممول من الاتحاد الأوروبي والذي يهدف الى تعزيز القدرات الطبية في حالات الحوادث الناجمة عن مواد CBRN والى رفع الوعي في شأن مخاطر هذه المواد عند أصحاب القرار في وضع السياسات الوقائية المعتمدة وتنفيذها".

من جهة أخرى، لفت مدير قسم الطب النووي في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت ومنسق تنفيذ المشروع في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور محمد بهجت حيدر الى انه "تم اعتماد المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت كمركز تميز لاستضافة مركز التدريب الذي سيباشر عمله في شهر حزيران المقبل".

لا تنحصر مهام المركز، وفق حيدر، على تدريب العناصر البشرية في مدينة بيروت فحسب، بل انها "تشمل إعداد مدربين يقومون بنقل الخبرات والكفاءات العلمية الى معظم العناصر البشرية المعنية في مختلف المناطق اللبنانية، ما يعزز قدرة لبنان على الاستجابة الطبية، وعلى توفير العناية الصحية اللازمة والحد من الاصابات الملوثة وانقاذ الأرواح في حال التعرض للمخاطر الناجمة عن مواد CBRN". ويشار الى انه يمكن للدول العربية الاستفادة من قدرات المركز على التدريب من خلال مشاركة العناصر المعنية في الدورات التدريبية.

وقع مذكرة التفاهم الأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل كمفوض لتوقيع مذكرة التفاهم من رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، ونائب الرئيس التنفيذي للطب وعميد كلية الطب في الجامعة الاميركية البروفسور محمد الصايغ. وشارك في احتفال التوقيع نصولي، والنائب السابق خالد زهرمان، ومدير قسم الطب النووي في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت (AUBMC) الدكتور محمد بهجت حيدر، ومدير الشؤون الطبية الخارجية في AUBMC الدكتور عماد صادق، والمدير التنفيذي للشؤون الطبية الخارجية في AUBMC الدكتور فادي بيطار، وأعضاء من الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية.

وخلال احتفال توقيع مذكرة التفاهم، لفت فليفل الى "ان الهيئة الوطنية تضم كل الأجهزة والوزارات المعنية وتعمل على التعاون والتنسيق في ما بينها ضمن استراتيجيات الحد من مخاطر مواد CBRN وفقا للمعايير والأسس العالمية، وان التعاون بين القطاعين العام والخاص في مجالات تقنية دقيقة يشكل حاجة وطنية".

من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي للطب وعميد كلية الطب في الجامعة الاميركية البروفسور محمد الصايغ: "نحن فخورون بأن نكون جزءا من هذا المشروع من خلال مشاركة خبراتنا ومعرفتنا، وبأن نعمل مع مجلس الوزراء والهيئة الوطنية على تأسيس مركز تدريب يكون الأول من نوعه في لبنان ما يشكل خطوة اضافية نحو تكريس التزامنا تجاه خدمة الشعب اللبناني".