محلية

رئيس الجمهورية استقبل وزير الخارجية المصري وتبلّغ منه رسالة من الرئيس السيسي
الجمعة 18 كانون ثاني 2019
المصدر: رئاسة الجمهوريّة اللبنانيّة
استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا وزير الخارجية المصري سامح شكري، الذي نقل إليه رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تضمنت اعتذاره عن عدم تمكنه من المشاركة في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي تنعقد يوم الاحد المقبل في بيروت نظراً لارتباطات أوجبت بقاءه في القاهرة.

 

وخلال اللقاء الذي حضره سفير مصر في لبنان السفير نزيه النجاري، تم التداول في عدد من المواضيع المتصلة بالعلاقات اللبنانية-المصرية وسبل تطويرها في المجالات كافة. كما تطرق البحث إلى المواضيع الواردة على جدول أعمال القمة.


تصريح الوزير شكري
بعد اللقاء، تحدث الوزير المصري الى الصحافيين فقال:

" تشرفت بلقاء فخامة الرئيس ميشال عون، ونقلت اليه رسالة من الرئيس السيسي يؤكد فيها دعمه للعلاقة الثنائية بين مصر ولبنان واهتمامه بنقل الاعتذار عن عدم حضور القمة نظرا ًالى ارتباطات مسبقة اوجبت بقاءه في القاهرة. وقد كلّفني ترؤس الوفد المصري وتقديم كل الدعم للبنان من خلال اعمال القمة كي تكون مثمرة وناجحة، ويكون لها اثر ملموس في اطار العمل العربي المشترك في النواحي الاقتصادية والاجتماعية، وان تخرج بمقررات تسهم في مصلحة الشعوب العربية. وقد تم خلال اللقاء تناول العلاقات الثنائية اللبنانية- المصرية على الصعد كافة، وكان حرص مشترك على تدعيمها واستمرار العمل الوثيق من خلال الآليات الموجودة والارتقاء بها. كما عبّرت عن دعم مصر لاستقرار لبنان وامنه والاستعداد لتحقيق هذا الهدف في اطار التحديات الكثيرة التي تواجه كل من البلدين والعمل المشترك لمواجهتها. وسوف نضطلع بكل جهد من اجل انجاح القمة ومقرراتها، ولا شك ان وتيرة الزيارات المتبادلة على المستوى الوزاري بين لبنان ومصر تؤكد الحرص المتبادل للارتقاء بالعلاقات والاسهام في توفير الاستقرار للبنان."

 
سئل: هل يمكن القول ان مصر تؤيد المبادرة اللبنانية وما سيطرحه لبنان في القمة؟


اجاب: ان مصر تؤيد كل ما من شأنه تحقيق المصلحة العربية المشتركة.


السفيرة ألين يونس
 وفي قصر بعبدا، سفيرة لبنان في الغابون السفيرة ألين يونس التي أطلعت الرئيس عون على تطور العلاقات اللبنانية-الغابونية.