محلية

أنطوان سعيد موفدًا من رئيس الجمهورية عاين الإنهيار بعد نفق شكا
الثلاثاء 15 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
أوفد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مستشاره انطوان سعيد وعددا من الخبراء الى موقع الانهيار على الاوتوستراد الرئيسي الذي يربط طرابلس ببيروت بعد نفق شكا - حامات، لمعاينة الاضرار ودرس السبل لإعادة فتح الطريق امام حركة المرور في أرع وقت، مع الحفاظ على سلامة المواطنين.

وشارك في الجولة مستشار وزير الخارجية والمغتربين الدكتور خالد نخلة، محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون مرسيلينو الحرك ورئيس بلدية حامات عيسى عيسى.

وبعد الكشف على الموقع قال سعيد: "نحن هنا مكلفون من فخامة الرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، للكشف ميدانيا على كل الاضرار الناتجة من العواصف في كل المناطق اللبنانية، خصوصا هنا بالقرب من نفق شكا - حامات، ولكن مع الاسف نحن ما زلنا في بداية فصل الشتاء وننتظر عواصف اخرى حسبما افادت مصلحة الارصاد الجوية، وما يحصل هنا على هذه الطريق الدولية يستدعي منا جميعا اتخاذ اجراءات وتدابير سريعة، مع وضع دراسة تقنية لوضع الجبل ونوعية الاتربة وتصريف المياه، لكي نتمكن من ايجاد حل سريع لهذه الكارثة التي من شأنها تعطيل حياة المواطنين".

أضاف: "نرى اليوم أمامنا مشهدا ينذر بانهيارات متتالية قد تحصل بين لحظة واخرى في هذا المكان، لذا نناشد المسؤولين والوزارات المعنيين اتخاذ التدابير السريعة جدا، خصوصا نناشد وزارة الاشغال والهيئة العليا للاغاثة".

وشدد على اهمية التنسيق بين المحافظ نهرا وكل المعنيين واتحاد بلديات المنطقة ووزارة الاشغال والهيئة العليا للاغاثة "لأن الموضوع يتعلق بالسلامة العامة، ونقترح ان يتم توسعة موقتة للاوتوستراد لتخفيف المواطنين".

وردا على سؤال قال سعيد: "اؤكد أن هناك تنسيقا مع وزارة الاشغال وسيتم التشاور والبحث حول الجهة التي ستتولى الاشغال في هذه المنطقة، ونحن في انتظار صدور قرار من رئيس الحكومة بهذا الشأن، كما يحصل عادة، حيث من الممكن ان تكلف وزارة الاشغال او الهيئة العليا للاغاثة لتسريع تنفيذ الاعمال وفتح الطري امام المواطنين، واكرر اننا هنا بتوجيهات من فخامة الرئيس عون".

نهرا
وأكد نهرا ان "الوضع على الاوتوستراد يستدعي اعلان حالة طوارىء واستنفارا لكل الاجهزة المختصة، ونحن بدورنا قمنا بواجبنا منذ وقوع الكارثة، لذا نناشد وزارة الاشغال او الهيئة العليا للاغاثة لكي يقوم احدهم بمعالجة سريعة لاعادة تأمين المواصلات امام المواطنين".

الحرك
واقترح الحرك تأمين طريق جانبي بأسرع وقت واقفال الاوتوستراد "لاعادة بناء جدران الدعم، وذلك حفاظا على سلامة المواطنين وتسهيلا لعبورهم، وثمة إمكان لاستحداث طريق مرادف لإبعاد المواطنين عن خطر وانهيارات اخرى لجدران الدعم وللاتربة".

وشدد الحرك على اهمية التنسيق مع المعنيين لمباشرة تنفيذ الاعمال على الاوتوستراد مما سيساهم في ابعاد الخطر ويسهل حركة مرور المواطنين ويساعد على الاسراع في إعادة بناء الجدران المنهارة".