محلية

دريان التقى السفير البابوي الجديد
السبت 30 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان في دار الفتوى، السفير البابوي المونسنيور جوزيف سبيتاري يرافقه القائم بالأعمال المونسنيور إيفان سانتوس والأب فادي ضو، في حضور الأمين العام للجنة الوطنية للحوار الإسلامي المسيحي محمد السماك.

بعد اللقاء، قال سبيتاري: "أنا ممتن جدا لسماحته لاستقبالي بعدما قدمت أوراق اعتمادي كسفير جديد للفاتيكان. وقدمت لسماحته تحية قداسة البابا وتمنياته ورغبته بأن نستمر في العمل معا كجماعات تسعى للعيش معا في لبنان. أجدد الشكر لسماحته على كلمته الطيبة، وأؤكد اننا نحن هنا في خدمة جميع مكونات هذا الوطن وجماعاته الدينية، وأؤمن بأننا سنحقق شيئا جيدا معا في خدمة الوطن".

سئل: كيف تنظرون الى الأوضاع في لبنان؟
أجاب: "صحيح ان لبنان يمثل حالا فيها نوع من التعقيد، ولكن أيضا هذا التنوع في لبنان هو غنى هذا البلد، هذه الفسيفساء، وسماحته تذكر كلام قداسة البابا يوحنا بولس الثاني الذي يقول بأن هذا الوطن رسالة، لذلك نحن ننظر بأمل كبير ونتمسك بالأمل ونعتقد بأن لبنان فعلا يحمل هذه الرسالة. نؤمن بأننا اخوة وأخوات نعيش معا، وحتى في العائلة الواحدة يمكن أن يكون هناك بعض الإشكالات، ولكن من خلال إخوتنا نتخطى هذه الإشكالات. كذلك نؤمن أن لبنان سيتخطى كل صعوباته وسيبقى محافظا على العيش المشترك والأخوة بين أبنائه".

واستقبل دريان "حركة الناصريين المستقلين" - المرابطون برئاسة مصطفى حمدان الذي قال بعد اللقاء: "تقدمنا باسم الحركة بالتهاني بعيد الفطر السعيد لسماحته، وبطبيعة الحال تمنينا أيضا بأن تدخل السكينة والهدوء كل المسؤولين السياسيين من اجل ان تتألف الوزارة. ارحموا المواطنين وألفوا حكومة ودعوا الناس ترتاح وخصوصا في الجو الإقليمي غير المستقر".

والتقى دريان جمعية آل قباني برئاسة نورالدين قباني، وكان بحث في الشؤون الاجتماعية والمعيشية.