محلية

الرئيس عون أمام زوّاره: السنة الحالية أفضل السنوات سياحيًّا والنهوض الاقتصادي يتطلب شعبًا غير يائس
الخميس 28 حزيران 2018
المصدر: موقع رئاسة الجمهوريّة اللبنانيّة
يشارك رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الثالثة بعد ظهر اليوم في الحفل الذي يقام في قصر بعبدا لمناسبة اليوم الدولي لمكافحة اساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها برعاية وحضور اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون. وسيلقي الرئيس عون كلمة في المناسبة بعد سماع شهادات حياة من مدمنين ومحطات تثقيفية بمشاركة جمعيات اهلية تعنى بمكافحة المخدرات.

 

وكان قصر بعبدا شهد سلسلة لقاءات تناولت مواضيع سياسية وانمائية اضافة الى متابعة مسار تشكيل الحكومة الجديدة.


وفي هذا الاطار استقبل الرئيس عون نائب رئيس الجمهورية العراقية سابقا الدكتور اياد علاوي وعرض معه تطور العلاقات اللبنانية العراقية بعد الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس الجمهورية الى بغداد. كما تطرق البحث الى التطورات الاخيرة في العراق والاوضاع الاقليمية عموما.


وضم الوفد الذي رافق الرئيس علاوي، الوزير السابق محمد علاوي والدكتور صلاح علاوي والسيدة سارة علاوي ورئيس مجلس الاعمال اللبناني- العراقي السيد عبد الودود النصولي.

 

النائب ادغار معلوف
واستقبل الرئيس عون النائب ادغار معلوف الذي عرض معه الحاجات الانمائية لمنطقة المتن الشمالي والمشاريع التي من شأنها تنميتها، وتفعيل شبكة الطرق فيها.
 
رئيس جمعية تجار بيروت
وعرض الرئيس عون مع رئيس جمعية تجار بيروت السيد نقولا شماس الاوضاع الاقتصادية والتجارية في البلاد، لاسيما في ضوء المؤشرات الاخيرة.
واوضح شماس انه ركز على "ضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة  الجديدة واعطاء الملف الاقتصادي الاولوية المطلقة في ظل التراجع الحاد الذي سجل في مختلف المجالات ولاسيما المجال التجاري".
واضاف : " نتوسم  خيراً في ادارة الرئيس عون الصلبة لانقاذ الاقتصاد، كما انقذ الوضع الامني، وكما يعمل لمعالجة ملف النازحين السوريين والتداعيات التي سببها النزوح على الاوضاع الاقتصادية من جوانبها كافة".
 
المطران ميشال عون
واستقبل الرئيس عون راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون وعرض معه اوضاع الابرشية لاسيما التطورات التي استجدت على صعيد منطقتي العاقورة واليمونة.
 
مجلس ادارة شركة نادي لامارينا
وفي قصر بعبدا، وفد من مجلس ادارة شركة  نادي "لامارينا" في ضبيه برئاسة البروفسور جوزف حبيش الذي القى كلمة اشاد فيها بمواقف رئيس الجمهورية وقال:
"نحن نعول الكثير عليكم وعلى هذا العهد لبلوغ ما نحلم به جميعا، كما اننا نحاول اقله من جهتنا كمؤسسة سياحية رياضية ان تكون مثالا يظهر وجه لبنان الحضاري واجهة الشرق الاوسط ورائدا في محيطه في دور طليعي يقوم على طموح ابنائه وتطلعاتهم. نحن معكم في دعمنا لعهدكم ومسيرتكم وفي استعداد دائم لتلبية ما تطلبون.. نشد  السواعد معا بكثير من الايمان والرجاء للقيام بلبنان الى حيث نصبو جميعا".


الرئيس عون
ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد، مشددا على ضرورة بناء لبنان الجديد والنهوض باقتصاده،   بعدما تحقق الاستقرار الامني في البلاد.  وقال: "اننا نعمل كي نخرج من الوضع الاقتصادي  الراهن الذي وان يكثر الحديث عنه في الاعلام اليوم الا انني لطالما حذرت منه منذ كنت في باريس حين كنت اقول ان لبنان ليس مكسورا بل مسروق، وان كل المؤتمرات لن تساعد في تحقيق النمو فيه  اذا ما استمرت الامور على ما كانت عليه".
واضاف رئيس الجمهورية: "لكن، وبفضل الامن والاستقراراللذين يشهدهما لبنان، قد تكون السنة الحالية من افضل السنوات على المستوى السياحي، اما بالنسبة لمعالجة العجز في القطاعات الاخرى، فان الامر لا يتم بين ليلة وضحاها بل  يتطلب بعض الوقت".
ولفت الرئيس عون الى ان لبنان على وشك اصدار الخطة الاقتصادية وتحديد القطاعات المنتجة التي يمكن للبنانيين الاستثمار فيها، "كي لا يقعوا بما وقع فيه بعض القطاعات كالقطاع العقاري على سبيل المثال. واذا ما انطلقت  خطط وبرامج مؤتمر "سيدر" 1  قد يكون بامكاننا النهوض من جديد، الا ان الامر يتطلب شعبا غير يائس  يبذل الجهود كي ننهض من جديد".
ودعا الرئيس عون المجلس النيابي لان يقوم بدوره التشريعي واعدا بتحقيق المزيد من الانجازات.
وقدم الوفد للرئيس عون درعا تذكاريا.