محلية

حاصباني ترأس اجتماعًا للجنة الوطنية للتنمية المستدامة: أنهينا تقرير المراجع الوطنية الطوعية الاول وسيرفع إلى نيويورك
الأربعاء 20 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
ترأس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني، في السراي الحكومي، اجتماع اللجنة الوطنية للتنمية المستدامة والتي تضم كافة الوزارات المعنية، وذلك بعد الانتهاء من إعداد تقرير "المراجع الوطنية الطوعية" (Voluntary National Review-VNR) الاول للبنان والذي سيرفع الى المنتدى السياسي الرفيع المستوى في الامم المتحدة (High Level Political Forum - HLPF) في نيويورك.

وأعلن حاصباني عن "انجاز اللجنة عملا كبيرا ومهما وهو تقرير "المراجعة الوطنية الطوعية" (VNR) الأول للبنان"، وذكر ان "لبنان في شهر آب 2017 أعرب للأمم المتحدة عن رغبته بتقديم تقريره الأول للـ "المراجعة الوطنية الطوعية" الى المنتدى في نيويورك".

وأشار الى ان التقرير "يتضمن مراجعة شاملة للخطط والمبادرات الوطنية والوزارية التي تصب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17". وقال: "التقرير هو عرض وتحليل لما زودتنا به الوزارات والادارات الرسمية المعنية بما لديهم من مبادرات ومشاريع وبرامج عمل تصب في تحقيق لبنان لأهداف التنمية المستدامة. وقد وردنا نحو 40 ردا. كما يشمل فصلا حول مبادرات القطاع الخاص في هذا المجال. كذلك يشمل التقرير فصلا شاملا ومفصلا عن مقاربة المجتمع المدني للأجندة 2030 ولمأسسة عمله لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتعاون مع الحكومة في هذا المجال في المرحلة المقبلة".

وتابع: "إلتزمنا في إعداد التقرير بالـ guidelines التي وضعتها الأمم المتحدة، بحيث يتركز مضمون التقرير على النوعية أكثر من الكمية، بالنسبة المعلومات الواردة فيه، وأن يظهر التقدم المحرز في تحقيق الأهداف أو غاياتها، وأن يسهل عملية المقارنة وطنيا على مر السنين، وكذلك اقليميا ودوليا. وأريد أن أذكركم بأن التزام الدول بتحقيق اهداف التنمية المستدامة والأجندة 2030 هو عمل متكامل سيستغرق عدة سنوات، وليس فقط إعداد تقارير سنوية أو كل بضعة سنوات. والـ VNR هو وسيلة لتوثيق التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بدعائمها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، على نحو قابل للمقارنة وطنيا واقليميا وعالميا، ووفق معايير guidelines تضعها الأمم المتحدة لهيكيلة التقرير".

وشدد على أن "هذا التقرير هو بداية المشوار وليس النهاية، وهو يشكل مناسبة للإضاءة على ما تقوم به الادارات وعلى التحديات ومكامن التطور على المدى القريب"، وأعلن ان "هذا التقرير هو الأول للبنان، وبالطبع ستكون هناك دروس مستفادة من هذه التجربة، وسنتعلم منها لنعزز مضمون هذا التقرير في السنوات القادمة".

وتوجه حاصباني الى أعضاء اللجنة بالقول: "أريد أن أنوه بالجهود التي بذلتموها خلال فترة زمنية قصيرة، حيث أن الكثير من هذه الردود كانت مفيدة بمضمونها وتشكل مادة أساسية للتقرير الوطني الطوعي. وبعضها الآخر لم يوائم الغاية التي نريدها. كذلك أشكركم على تعاونكم الوطيد مع أمانة سر اللجنة الوطنية في مرحلة الـ validation، وهي مرحلة مهمة جدا في اعداد التقرير، لأنها تؤكد أهمية تعزيز مشاركة الجميع في صياغة التقرير".

وأعلن انه "خلال هذا الأسبوع سترسل النسخة النهائية من تقرير الـ VNR الكترونيا الى الأمم المتحدة وسيتم رفعه الى المنتدى السياسي الرفيع المستوى، الذي سيعقد في نيويورك خلال 16-18 تموز المقبل".