محلية

الكتائب والقوات والاشتراكي طلبت من الداخلية مرسوم التجنيس الصايغ: كل القوى معنية به نديم الجميل:المشنوق أوضح لنا الكثير من الهواجس
الاثنين 04 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
استقبل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق النائب نديم الجميل الذي تقدم باسم حزب الكتائب بطلب الحصول على لائحة بأسماء الذين شملهم مرسوم التجنيس. وقال بعد اللقاء: "هناك 3 معايير بالنسبة الينا: الأول التوازن الطائفي، والثاني التدقيق الأمني والإداري قبل نشر المرسوم وقبل توقيعه، والثالث، وهو الأهم، المعايير التي اعتمدت لاختيار الأسماء".

وطالب الجميل الذي رافقه النائب الياس حنكش، "بصدور توضيحات من الجهات الثلاث المسؤولة عن هذا المرسوم والتي هي وزارة الداخلية ورئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية". وأضاف: "ليس بمقدور وزير الداخلية نشر المرسوم، بل الأمر يعود إلى رئاستي الجمهورية والحكومة".

وختم الجميل: "لا اعتراض لنا على إعطاء الجنسية لأن هناك أشخاصا مفيدين للاقتصاد اللبناني، وهناك أشخاص لهم الحق في اكتساب الجنسية، لكن هاجسنا اليوم هو حول المعايير التي اعتمدت لإعطاء الجنسية لهؤلاء وليس لآخرين، وهذا ما لم نحصل على جواب له. فهناك الكثير من الأجانب يستحقون الحصول على الجنسية لأنهم خدموا لبنان على المستويات الثقافية وغيرها، فضلا عن الأمهات اللواتي لهن الحق في إعطاء الجنسية لأولادهن، وهناك مكتومو القيد".

كذلك استقبل المشنوق وفدا من "اللقاء الديموقراطي"، يضم النائبين فيصل الصايغ وهادي أبو الحسن. وطلب الصائغ "نسخة من مرسوم التجنيس الذي هرب في لبنان، وعندما نحصل عليها سنطعن أمام مجلس شورى الدولة الذي نأمل أن يقوم بمهماته الاخلاقية تجاه الشعب اللبناني".

واعتبر الصايغ الذي قال إنه يمثل الحزب التقدمي الاشتراكي، وبتكليف من رئيس اللقاء النائب تيمور جنبلاط، أن "موضوع التجنيس ميثاقي وسيادي ووطني، ومن حق كل القوى السياسية أن تكون معنية به، ومن حق كل الشعب اللبناني وليس من حق جهة أو سلطة معينة اتخاذ هذا القرار من دون أي معايير شفافة".
وتابع: "الوزير شرح لنا الجانب التقني، لكن صراعنا ليس تقنيا بل حول المبدأ العام والسيادة". وسأل: "ماذا نقول للأم اللبنانية التي تزوجت وأبناؤها ولدوا في هذا البلد ولم يحصلوا على الجنسية اللبنانية كي يعيشوا حياة سليمة وطبيعية في هذا البلد؟". وتابع: "من حق الرأي اللبناني أن يطلع على القيمة المضافة لهؤلاء المجنسين، مع التأكيد أن الإنجاز المهم هو الإنجاز العلمي والثقافي وليس الإنجاز المالي".

وكانت "القوات اللبنانية" قد تقدمت بطلب تزويدها نسخة من المرسوم، عبر المحامية إليان فخري، ممثلة رئيس الحزب سمير جعجع.