لبنان

الكنيسة الأرثوذكسيّة تعيّد أيضاً عيد مار مارون
الثلاثاء 14 شباط 2017
المصدر: تيلي لوميار
احتفلت الكنيسة الأرثوذكسيّة بعيد القدّيس مارون أيضا،ً ففي كنيسة القدّيس نيقولاوس للرّوم الأرثوذكس، في مجمّع غاردينيا الصّناعي، ترأّس الأب طوني برهوم قدّاساً احتفاليّاً بحسب الطّقس المارونيّ بدعوة من رئيس مجموعة غاردينيا لصناعات الأغذية الحديثة نيكولا أبو فيصل، وبحضور القاضي يوسف الجميّل وجمع من رجال الأعمال تقدمّهم الأستاذ طوني طعمه ورئيس مصلحة الزّراعة في جبل لبنان المهندس عبّود فريحة والمهندسة ألين الصقر، وحشد من المؤمنين.

 

وللمناسبة ألقى الأب برهوم عظة شدّد فيها على أهمّيّة التّلاقي في كنيسة واحدة جامعة مقدّسة واعتبر أنّ القدّيس مارون هو قدّيس جميع الطّوائف المسيحيّة لأنّه أتى في زمن قبل انشقاق الكنيسة.

ولفت إلى أنّه من مارون القدّيس نستمدّ قوّة العيش والجهاد والرّجاء من أجل الخير العامّ، خير الإنسان والإنسانيّة، وبخاصّة في أيّام نعيشها قلقين من النّار والحروب والتّشرذمات، مارون النّاسك الّذي ارتبط قلبه وأعماله بحبّ المعلّم الأوحد، يسوع المسيح.

مستشهداً بمارون النّاسك الّذي أراد أن يعطي الحياة معناها الحقيقيّ ونحن في زمن كدنا نفقد فيه معنى الحياة ونفتقد فيه روابط المحبّة والحوار والتّواصل. وأضاف الأب برهوم أنّ مارون البارّ، يحمّلنا مسؤوليّة الشّهادة للمسيح الحيّ، الّذي به وبحبّه يحظى الإنسان بتحصين كرامة عيشه وألفته مع أخيه الإنسان، من أجل بناء مجتمع أفضل ووطن أضمن وإيمان أرسخ.

نعم هي دعوة مارون لنا لأنسنة المجتمع، دعوة لعدم فقدان معنى الإنسان والإنسانيّة والحفاظ على قلب اللّحم والدّمّ الّذي يشدّد روابط المحبّة والخدمة والرّحمة بين البشر."