لبنان

قداس وجناز لراحة نفس الياس ورديني في كنيسة مار متر الاشرفية
الأحد 12 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
اقامت عائلة الياس ورديني، الشاب الذي استشهد في الهجوم الارهابي على ملهى رينا في مدينة اسطنبول ليلة رأس اسنة، قداسا وجنازا لراحة نفسه في كنيسة مار متر للروم الارثوذكس في الاشرفية ظهر اليوم، في حضور وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون ووفد من منسقية بيروت في "القوات اللبنانية" وفاعليات سياسية واجتماعية والعائلة والاصدقاء.

تشارك في اقامة الذبيحة الالهية راعيا ابرشية مار متر الكاهنان نقولا سميرة وديمتري خوري وراعي ابرشية السيدة الاب الياس فرح. وبعدما تلا فرح الانجيل المقدس، القى سميرة عظة شدد فيها على معاني الايمان المسيحي، وهي المحبة والحياة الابدية والمسامحة والسلام.

وبعدما اكد رفض الارهاب، قال: "رسالة الكنيسة لمن نصب نفسه إلها على الاخرين أو من ادعى الحق في الدفاع عن الله أو من سولت له نفسه أن يكون قاضيا ليقضي على حياة الاخرين، لا سيما المختلفين عنه بعبادته نقول: الله هو اب الخليقة وهو يحب جميع من خلق، والله هو الذي سمح بأن نكون مختلفين في كل شيء، بما في ذلك معتقداتنا وعباداتنا، الله هو الحياة ولا يقبل أن يقتل الانسان أخاه الانسان لأي سبب كان، وكما قال احد الشيوخ: إن دمرتم الكعبة أو بيت المقدس او كنيسة القيامة أفضل من إراقة دم إنسان على وجه الارض".

وسأل: "من انت ايها الانسان لتقاضي اخاك الانسان، ومن هو الله الذي يحتاج الى ان تدافع عنه، الله خلق الانسان حرا على مثاله لا ليستعبده انسان اخر".

ثم القت ميرنا ورديني كلمة العائلة، فتحدثت عن ايمان الياس وفرحه وحبه للحياة ولعائلته واصدقائه ولكل من عرفه.