لبنان

المطران معوّض: "الصّيغة القادرة على توفير التّمثيل المُنصِف ليست بمستحيلة"
الجمعة 10 شباط 2017
المصدر: تيلي لوميار
"كلّ مؤمنٍ مدعوّ لكي يكون مستعدّاً ليشهدَ لإيمانِه حتّى الموت، وهذا ما لا يستطيعه بقوّتِه الذّاتية، بل بنعمةِ الرّبّ اّلتي تُشدّدهُ." بهذه العبارة توّجه راعي أبرشيّة زحلة المارونيّة المطران جوزف معوّض، إلى المؤمنين خلال ترؤسّه قدّاس عيد مار مارون الاحتفاليّ في كاتدرائيّة مار مارون بحضور المطارنة عصام يوحنّا درويش وأنطونيوس الصّوري وبولس سفر.

 

ولفت المطران معوّض في عظته، إلى إعلان سنة 2017 سنة "الشّهادة والشّهداء"، الّتي تبدأ في عيد القدّيس مارون وتُختتم في الثّاني من آذار العام 2018 في عيد البطريرك المارونيّ الاوّل مار يوحنّا مارون، مشيراً إلى أنّ الشّهيد في الكنيسة هو الّذي يلقى الموتَ شهادةً لإيمانه المسيحيّ أو لإحدى الفضائل المرتبطة به.

وعلى الصّعيد الوطنيّ، أمِلَ المطران معوّض مع العهدِ الجديد، تحقيقَ آمالِ اللّبنانيين المعقودة عليه، بمشاركةِ جميعِ الأفرقاء السّياسييّن الّذين تجمعهم مصلحةُ لبنان، داعياً إلى إقرارِ قانون إنتخابيّ يضمنُ صحّة التّمثيل في الوقت العاجل.

وأكّد المطران معوّض على أنّ الصّيغة القادرة على توفير التّمثيل المُنصِف ليست بمستحيلة، وحثّ المسؤولين على عدم زيادة الضّريبة على المواطنين وعلى توقيف الفساد الّذي يهدرُ المال العامّ وترشيد الّنفقات في الأوضاع الاقتصاديّة الصّعبة الّتي نشهدها. وناشدَ الدّولةَ تفعيلَ الخطّة الأمنية في محافظة البقاع بعلبك الهرمل من أجل استتباب الأمن والمحافظة على سلامة المواطنين وحرّيّتهم وممتلكاتهم، كعلامةٍ لسيادةِ الدّولة اللّبنانيّة على كافّة أراضيها.