لبنان

المطران عون: سلّحوا أولادكم بسلاح الإيمان ليواجهوا فيه المستقبل بالاتّكال على الربّ
الثلاثاء 31 كانون ثاني 2017
المصدر: تيلي لوميار
تحت شعار: "معًا نعبُرُ من حبّ العطاء، إلى العطاء بحبّ"، احتفلت العائلة اللّاساليّة مجتمعةً رهبانًا وراهبات ومعاونين وشبيبة وأوراتوريو، بعيد دون بوسكو، الذي يتزامن هذه السّنة مع اليوبيل الذهبيّ لتأسيس دير دون بوسكو في الكحّاله، من خلال الذّبيحة الإلهيّة التي ترأسها راعي أبرشية جبيل وتوابعها المارونية المطران ميشال عون.

وفي عظته نوّه المطران عون بروحانية وأسلوب دون بوسكو التّربوي، الذي لطالما اعتمده مع الشّبيبة والقائم على المحبة التي تدخل في التّربية على العاطفة، وعلى أسلوب وقائي نضج، بروحانية دون بوسكو وقدّمه للأجيال اللاّحقة على أنّه أسلوب تربويّ يدوم، بهدف إكمال مسيرتِه، لافتاً أنّه إذا لم يكن في سلام نابع من العائلة فيعيش الانسان فراغاً عميقاً في حياته، لا يمليه إلاّ سلامُ الربّ.

كما استشهد المطران عون بالفترة التي مرّت على دير دون بوسكو في الكحّالة، لاسيّما في ظروف الحرب حيث تحدّى الشّباب هذه المرحلة الصعبة، وغرفوا من المحبّة التي هي ثمار وفيرة في حياتهم.

ودعا المطران عون  الأهل لتقديم الافضل لأولادنا بالإيمان، واختبارهم الحبّ الحقيقيّ كي يبقى كنزهم الوحيد الذي سيساعدهم  لمواجهة تحدّيات الحياة، حاثاً إيّاهم على معرفة إعطائهم الكنز الذي يعرف الاولاد كيفية استعماله في المستقبل، لاختبارِهم أنّه أمام كلّ الصّعوبات وكلّ التحدّيات الربّ حاضر، وبهذه الروحانية، طلبَ المطران عون تزويد الاهالي أولادهم سلاح المحبّة، سلاح الإيمان الذي يواجهون فيه، المستقبل بالاتّكال على الربّ وعلى إيمانهم الثّابت بالربّ.