لبنان

كنيسة السّيّدة في بولونيا تحتفل، والمناسبة؟
الأحد 01 أيلول 2019
المصدر: نورنيوز
لمناسبة اليوبيل الخمسين لكنيسة السّيّدة في بولونيا، ترأّس متروبوليت بيروت وجبيل وتوابعهما للرّوم الملكيّين الكاثوليك المطران جورج بقعوني القدّاس الإلهيّ، بمشاركة الرّئيس العامّ للرّهبانيّة الشّويريّة الباسيليّة الأرشمندريت شربل معلوف، كاهن الرّعيّة الرّاهب الباسيليّ الشّويريّ ميخائيل عوض، وعدد من الشّخصيّات الدّينيّة المسيحيّة.

وبحسب "الوكالة الوطنيّة للإعلام"، ألقى بقعوني عظة بعد الإنجيل المقدّس، هنّأ فيها كاهن وأبناء الرّعيّة باليوبيل الخمسين للكنيسة. كما شكر الآباء الشّويريّين على الإعتناء بهذه الكنيسة والرّعيّة، وبيّن أنّ "الكنيسة هي بيت الله وهي هيكل يجتمع فيه أبناء الرّعيّة لعبادة الله ولنيل نعمه وممارسة أسرار الإفخارستيّا، الاعتراف، العماد والكهنوت وأيضًا للإصغاء إلى كلمة الله، كذلك في الكنيسة نعبّر عن محبّتنا الأخويّة وعن إلتزامنا وإيماننا".
وأضاف "إنّ اليوبيل اليوم هو مناسبة للمصالحة والتّسامح بين أبناء الرّعيّة لنعيش في حال سلام مع ربّنا ومع أنفسنا ومع الآخرين، وهذا هو الاحتفال الحقيقيّ باليوبيل، كما أنّ اليوبيل هو مناسبة للتّوبة والعودة إلى الله، لذلك يجب أن نتواضع وأن نتخلّى عن عنفواننا وكبريائنا ليباركنا الله وننال نعمه.
الكنيسة بحاجة إلى كرم نفوس المؤمنين ليعودوا إلى يسوع وإلى المحبّة لبعضهم البعض وليكونوا رعاة لله ويحملوا خلاص المسيح وسلامه وتواضعه ومحبّته وفرحه".
وفي الختام دعا أن "نكون حقيقة أبناء ليسوع المسيح ورسلًا له وإلى حمل البشارة من خلال البسمة والرأفة والغفران والصّبر وقول الحقّ وعيشه ولنكون سعاة سلام ومصالحة على مختلف الأصعدة، عندئذ يكون اليوبيل مزهرًا من خلال حضور الرّبّ فيه".
كما وجّه الأب عوض كلمة رحّب فيها بالمطران بقعوني، مشدّدًا على أنّ "اليوبيل يذكّرنا بأنّ الكنيسة هي أمّ ومعلّمة وحاضنة وهي الّتي تعطينا الزّاد الرّوحيّ".