لبنان

درويش وحمّود في لقاء حول الحوار المسيحيّ – الإسلاميّ
الأحد 25 آب 2019
المصدر: نورنيوز
إستقبل رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للرّوم الملكيّين الكاثوليك، المطران عصام يوحنّا درويش، في مطرانيّة سيّدة النّجاة، رئيس الاتّحاد العالميّ لعلماء المقاومة الشّيخ ماهر حمّود. ويُرافقُه مُنسّق حوار الأديان في الأكاديميّة المريميّة علي السّيّد قاسم، وبحضور النّائب الأُسقفيّ العام الأرشمندريت نقولا حكيم، والقيّم العام الأب اليان أبو شعر؛ وعرض معهم الأوضاع العامّة في البلاد، ولاسيّما موضوع الحوار المسيحيّ – الإسلاميّ، بحسب "إعلام البطريركيّة".

وعن الزّيارة، قال الشيخ حمّود : "تشرّفنا بزيارة سيادة المطران عصام يوحنّا درويش والآباء الأفاضل في دار مطرانيّة زحلة للرّوم الكاثوليك، لاسيّما وأنّ هناك علاقة قديمة تربُطني بالمطران درويش من أيّام دار العناية في صيدا وعدّة محطّات أخرى، إضافةً إلى الدّور الإيجابيّ الذي يُقرُّ به الجميع لسيادة المطران والمطرانيّة بشكل عام في دعم السّلم الأهليّ والتّعايُش والتّكامُل ودفع كلّ المخاطر عن لبنان، وعن الصّيغة اللّبنانيّة المُميّزة.

لبنان الرّسالة كما قال البابا يوحنّا بولس الثّاني، ولا شكّ أنّ المطران درويش هو أحد أركان هذه الرّسالة التي تُؤكّد على رسالة لبنان للعالم العربيّ والعالم كلّه."

 
ومن ناحيته رحّب المطران درويش بالشّيخ حمّود وقاسم في دار المطرانيّة، وأعطاهم لمحةً تاريخيّةً عن نشأة الأبرشيّة والدّور التّاريخيّ الذي لعبته في الحياة الوطنيّة اللّبنانيّة، وشارحًا مراحل عمليّة التّجديد التي تشهدُها المطرانيّة ومشروع إقامة مكتبة إلكترونيّة عصريّة سيكون الحوار المسيحيّ- الإسلاميّ أحد أهمّ المواضيع التي تحتويها.

 

وإختُتمت الزّيارة بجولة في أرجاء المطرانيّة وفي كابيلا وكاتدرائيّة سيّدة النّجاة.