لبنان

الأرشمندريت ديب: التّجلّي هو الضّمانة بأنّ السّيّد المسيح لن يترك خليقته
الخميس 08 آب 2019
المصدر: نورنيوز
أحيا دير المخلّص في جون، في باحته، عيد التّجلّي في قدّاس احتفاليّ ترأّسه الرّئيس العامّ للرّهبانيّة الباسيليّة المخلّصيّة الأرشمندريت أنطوان ديب، عاونه فيه رئيس الدّير الأرشمندريت نبيل واكيم والمدبّرون ولفيف من الكهنة.

 

هذا وشارك في القدّاس راعي أبرشيّة صيدا ودير القمر لطائفة الرّوم الكاثوليك المطران إيلي بشارة الحدّاد، راعي أبرشيّة صيدا ودير القمر للطّائفة المارونيّة المطران مارون العمّار، وحشد من الكهنة والرّهبان والرّاهبات، وحضره شخصّيات رسميّة وفعاليّات بلديّة واجتماعيّة وجمهور الدّير.

بعد الإنجيل المقدّس، أشار ديب إلى أهمّيّة عيد التّجليّ الّذي لا تعتبره الكنيسة "حدثًا مثل باقي الأحداث في حياة السّيّد المسيح، ولا عقيدة بين عقائد أخرى، بل تعتبره مختصرًا لرسالتها: فهو في الوقت عينه صليب وقيامة. هو جمع بين الحاضر والمستقبل. فالتّجلّي هو الضّمانة بأنّ السّيّد المسيح لن يترك خليقته"، لافتًا بحسب "الوكالة الوطنيّة للإعلام"، إلى أنّ "شهود التّجلّي هم شهود الآلام"، مؤكّدًا أنّ "المسيح وحده عنده السّلطان ليلمسنا ويقول لنا لا تخافوا انهضوا، فوجوده في وسطنا يعطينا سلام الله".