لبنان

ما هي وصيّة المونسنيور سانتوس إلى اللّبنانيّين؟
الثلاثاء 30 تموز 2019
المصدر: نورنيوز
مع انتهاء مهام القائم بأعمال السّفارة البابويّة في لبنان المونسينور إيفان سانتوس، ترأّس السّفير البابويّ جوزاف سبيتيري قدّاسًا احتفاليًّا في كابيلّا السّفارة في حريصا، عاونه فيه لفيف من الأساقفة والكهنة، بحضور فعاليّات دبلوماسيّة وسياسيّة ودينيّة؛ وخدمته جوقة "سيّدة اللّويزة" بقيادة الأب خليل رحمة، والمرنّمة المنفردة السوبرانو ماري كلير مطر.

 

بعد الإنجيل المقدّس، قال المونسيور سانتوس كلمة نقلاً عن "الوكالة الوطنيّة للإعلام": "ما أجمل أن نحتفل بالرّبّ، أن نهلّل باسمه وأن نعلن ولاءنا لإلهنا في الأعالي، بهذه الكلمات المستوحاة من المزمور 92 الّذي يمجّد عظمة الأرز في لبنان. أريد أن أشكر كلّ فرد منكم. شكرًا للوقت الّذي أعطيتموني كي نصلّي معًا، أنا متأكّد أنّ كلّ نظرة التقيتها خلال السّنوات الثّلاث الّتي أمضيتها في لبنان تمثّل بداية لأمر ما، ما لبث أن تحوّل إلى قصّة جعلت من كلّ منّا جزءًا لا يتجزّأ من الآخر.
أشكركم من كلّ قلبي لأنّ كلّ فرد منكم ساعدني كي أقدّر هبة الحياة الّتي أعطانا إيّاها الله. لقد أحببت لبنان أرض شربل، وأوصيكم بأن تحافظوا على ثلاثة ثوابت فيه: الإنسان والإيمان والشّباب".
تلا القدّاس حفل كوكتيل في حديقة السّفارة.