لبنان

مطارنة موارنة في بعبدا، والمناسبة؟
الثلاثاء 09 تموز 2019
المصدر: نورنيوز
وجّه المطران سمعان عطالله والرّئيس العامّ للرّهبنة الأنطونيّة الأباتي مارون أبو جودة دعوة، بإسم البطريرك المارونيّ مار بشارة بطرس الرّاعي، إلى رئيس الجمهوريّة اللّبنانيّة العماد ميشال عون، لحضور رسامة الرّاهب الأنطونيّ أنطوان عوكر، في بكركي في 31 تمّوز/ يوليو الجاري، والّذي انتخبه المجمع المقدّس للطّائفة المارونيّة معاونًا ونائبًا بطريركيًّا.

 

هذا وتسلّم عون دعوة أخرى من الرّاعي، لافتتاح الدّورة الأولى من المؤتمر العلميّ الأوّل الّذي تنظّمه الرّابطة تحت عنوان "التّراث المسيحيّ المشترك في الوادي المقدّس"، في 18 و19 أيلول/ سبتمبر المقبل في الدّيمان، بمشاركة بطاركة الشّرق الكاثوليك والأرثوذكس وممثّلي الكنيستين الأرثوذكسيّتين في قبرص واليونان ومجلس أساقفة أوروبا.

وقد سلّمه الدّعوة النّائب البطريركيّ المارونيّ على جبّة بشرّي والمشرف على رابطة قنّوبين للرّسالة والتّراث المطران جوزف نفّاع، ورئيس الرّابطة نوفل الشّدراويّ، وأعضاء مجلس أمناء الرّابطة.

وفي هذا الإطار، تحدّث المطران نفّاع عن العمل الّذي تقوم به الرّابطة "من أجل إحياء وادي قنّوبين"، وإعادته إلى خريطة التّراث العالميّ، وجعله مقصدًا للسّيّاح، لافتًا- بحسب موقع "رئاسة الجمهوريّة اللّبنانيّة"- إلى أنّه "بات من المهمّ إقامة مؤتمر واسع يضمّ كلّ الكنائس وليس فقط المارونيّة، نظرًا إلى أنّ المسح أظهر وجود كنائس بيزنطيّة وأرثوذكسيّة وحبشيّة من إثيوبيا وسريانيّة، كما سكن في بعض المغاور متصوّفون إسلاميّون".

من جهته، أشاد الرّئيس عون بعمل الرّابطة من أجل المحافظة على أهمّيّة وادي قنّوبين على الصّعيدين الدّينيّ والجغرافيّ، متمنّيًا التّوفيق للمؤتمر ونجاح أعماله.