لبنان

اللّجنة الأسقفيّة لوسائل الإعلام نعت المطران رولان أبو جودة
الجمعة 03 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
نعى رئيس اللّجنة الأسقفيّة لوسائل الإعلام المطران بولس مطر، ونائبه الأرشمندريت طوني ديب، وأعضاء اللّجنة، ومدير المركز الكاثوليكيّ للإعلام الخوري عبده أبو كسم، المثلّث الرّحمة المطران رولان أبو جوده، بمزيد من الرّجاء المسيحيّ.

 

وجاء في نصّ النّعوة: "كيف لا، وهو إبن الرّجاء والرّاعي الصّالح والغيّور السّاهر أبدًا على الوكالة الّتي تسلّمها على مدى أربعين سنة ونيّف قضاها نائبًا بطريركيًّا عامًّا في ظروف استثنائيّة وقاسية، فكان صلة وصل ورسول سلام بين اللّبنانيّين تحت نيران القذائف غير آبه بخطر ولا مبال بالموت.
حمل القضيّة اللّبنانيّة إلى العالم ودافع عن لبنان بكلّ ما أوتي من قوّة، بتوجيهات البطاركة الموارنة ومجمع الأساقفة. وكان عنيدًا وصلبًا بالحقّ مع ليونة ودبلوماسيّة تنبع من المحبّة الصّادقة المتفجّرة من قلبه المحبّ.
ترأس اللّجنة الأسقفيّة لوسائل الإعلام منذ مطلع السّبعينات في القرن الماضي وأسّس المركز الكاثوليكيّ للإعلام التّابع لها وأولى الإعلام الكاثوليكيّ اهتمامًا كبيرًا، فاختاره الفاتيكان عضوًا في المجلس الحبريّ  لوسائل الإعلام على مدى 20 سنة، وحاز تكريمًا من منظّمات إعلاميّة كاثوليكيّة عالميّة، فاستحقّ لقب أب الإعلام الكاثوليكيّ.
بغيابه تفقّد الكنيسة المارونيّة ركنًا ركينًا من أساساتها، وراعيًا غيورًا من رعاتها، وانتقل من هذه الفانية لينال إكليل المجد من يسوع الفادي والرّاعي الصّالح.
رحم الله المطران رولان أبو جوده ولتبق ذكراه خالدة في قلوبنا وقلوب محبّيه".