لبنان

نشاط الرّاعي لليوم السّبت- بكركي
السبت 27 نيسان 2019
المصدر: نورنيوز
إلتقى البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الرّاعي، اليوم، بالنّائبة في البرلمان الفرنسيّ ميشيل اليوت ماري، وزوجها الوزير السّابق ورئيس بلديّة رويل مالميزون باتريك أولييه، وبحضور رئيس بلديّة ذوق مكايل، وناقش المجتمعوت تحدّثوا عن الأوضاع العامّة في لبنان وفرنسا.

وبعد اللّقاء، ألقت ماري كلمة قالت فيها:
"لقد تشرّفت بلقاء صاحب الغبطة وكانت مناسبة استمعت فيها مرّة جديدة  إلى رأيه في عدد من المواضيع، بعد أن سبق لي أن استمتعت بالإصّغاء إلى مواقفه ورأيه سواء في البرلمان الأوروبيّ أو في لبنان وهي مواقف اتّسمت بوضوحها وتوصيفها الواقعيّ للأمور. وشكّل هذا اللّقاء اليوم مناسبة لتبادل وجهات النّظر وعرض لأهميّة مشروع التّوأمة بين عدد من البلديّات اللّبنانيّة والفرنسيّة، لاسيّما التّوأمة بين بلدتي زوق مكايل ورويل مالميزون القائم منذ 10 سنوات.
وتطرّقنا إلى حادثة الحريق الّتي طالت كاتدرائيّة نوتردام دو باريس، والّتي  أثّرت بشكل ملفت على كلّ الّذين تربطهم علاقة بالمسيحيّة وبفرنسا.
إنّ دورًا كبيرًا ينتظر من لبنان في المشّروع الّذي أنوي تطويره وهو خلق جماعة سياسيّة اقتصاديّة فرنكوفونيّة وفرنكوفوليّة نوحّد فيها جهودنا لتلبية حاجات الشّعوب في المسّتقبل، وتسمح لنا في هذا العالم التّنافسيّ بإسماع صوتنا في الدّول الفرنكوفونيّة."
بعد هذا الاجتماع، التقى الرّاعي رئيس جامعة الرّوح القدس –الكسّليك الأب البروفيسّور جورج حبيقة الّذي دعاه لترؤسّ ذكرى الخمسين لتأّسيس معهد اللّيتورجيّة في الجامعة وتكريم الآباتي حنّا تابت مؤسّس المعهد.
علمًا أنّه استقبل البطريرك الرّاعي، الأمس، وفدًا من أساتذة القانون الكنسيّ في جامعات أوروبيّة الّذين حضروا في مؤتمر يتعلّق بالقضايا القانونيّة للكنائس الشّرقيّة في لبنان. وبيّنوا له أهمّ المحاور الّتي تم نقاشها في المؤتمر.