لبنان

أبو جوده: وحده المسيح غيّر معنى الصّليب من علامة للذّل إلى علامة للمجد
الأحد 21 نيسان 2019
المصدر: نورنيوز
مناسبة عيد الفصح، ترأّس راعي أبرشيّة طرابلس المارونيّة المطران جورج أبو جوده قدّاسًا إلهيًّا، في كنيسة مار مارون طرابلس. وشارك فيه كاهن الرّعيّة المونسنيور نبيه معوّض والكاهنان جوزيف فرح وراشد شويري، بحضور عدد كبير من المؤمنين.

 

وبحسب "الوكالة الوطنيّة للإعلام"، ألقى المطران أبو جوده عظة، أبرز ما جاء فيها:
"قيامة المسيح من الأموات أساسّ إيماننا، وإذا كنّا لا نؤمن بهذه الحقيقة فنحن أشقى النّاس أجمعين. نحن أبناء كنيسة العنصرة، كنيسة القيامة، والرّوح القدس حاضر معنا باستمرار ليرشدنا ويهدينا إلى الطّريق المستقيم، علينا أن نعيش فرح القيامة والرّجاء لأنّ القيامة أساسّ إيماننا ونحن مدعوّون لأن نحمل هذه البشرى السّارة إلى جميع أخوتنا وإلى أقاصي الأرض. 

إنسان اليوم غالبًا ما يعيش في مرحلة من القلق والغمّ واليأس، يبحث عن السّعادة ولكنّه يبحث عنها حيث لا توجد. المسيح وحده يستطيع أن يعطيه السّعادة الحقيقيّة، لأنّه وحده استطاع التّغلب على ما هو مدعاة لليأس والاحباط، وهو الموت. وحده المسيح غيّر معنى الصّليب من علامة للذّل والهوان إلى علامة للمجد والانتصار، ولكن لكي يصل الإنسان إلى هذه السّعادة الحقيقيّة عليه أن يضع يده بيد المسيح، أن يضع رجاءه فيه، أن يؤمن به كإبن لله صار انسانًا وتألّم ومات وقام من بين الأموات لكي يعيد له صورة الله الّذي فقدها بالخطيئة. فلنجدّد اليوم إيماننا بالمسيح القائم من بين الأموات، ولنعلن كلنّا بصوت واحد قائلين المسيح قام، حقًّا قام".