لبنان

نشاط البطريرك الرّاعي لأمس الثّلاثاء- بكركي
الأربعاء 03 نيسان 2019
المصدر: نورنيوز
إستقبل البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي، بعد ظهر الثلاثاء، في الصّرح البطريركيّ في بكركي، رئيس اتّحاد قضاء بلديّات بشري إيلي مخلوف الّذي عرض لأبرز النّشاطات الّتي تنظم لفصل الصّيف ولاسيّما المتعلّقة بوادي قنّوبين، معربًا عن "المكانة الخاصّة لأبناء بلدات القضاء لشخص البطريرك الرّاعي وانتظارهم لبركته ولحضوره بينهم سواء كان في رعاياهم أم في مهرجانات الأرز، وقد نقلت إلى غبطته دعوة رسميّة لحضور افتتاحها."

 

ثمّ التقى الرّاعي الكاتبة الفرنسيّة والصّحافيّة آني لوران الّتي أعربت عن "اهتمام كبير بلقاء غبطته في كلّ مرّة تزور لبنان للوقوف على رأيه حول آخر التّطوّرات في لبنان والمنطقة لاسيّما حول تحدّيات المسيحيّين في الشّرق الأوسط."

 

واستقبل وفدًا من الكنيسة اللّوثريّة في الدانمارك من مؤسّسة دان ميشن، برئاسة مطران روسكلد بيتر فيشر رئيس مؤسّسة دان ميشن، وكان بحث في موضوع العلاقات بين الأديان وأهمّيّة الحوار والتّواصل فيما بينها.

 

ورأى فيشر أنّ "الزّيارة مثمرة جدًّا لأنّها أتاحت لنا التّعرّف إلى شخصيّة البطريرك الرّاعي الّذي لطالما سمعنا عنه وعن مواقفه الدّاعية إلى الحوار والتّفاهم من أجل السّلام بين الشّعوب. ولقد شكّلت هذه الزّيارة فرصة لنا للاستماع من غبطته إلى التّجربة اللّبنانيّة النّاجحة في العيش المشترك بين المسيحيّين والمسلمين. ونحن في الدّنمارك بحاجة ماسّة إلى التعّرّف إلى مثل هذه العلاقات سيّما وأنّنا نعيش هذه التّجربة الجديدة. لا شكّ في أنّ لبنان، كما ذكر غبطته، يشكّل نموذجًا فريدًا في الشّرق من حيث هذه الميزة، ونأمل أن يدرك العالم أهمّيّة الحضور المسيحيّ فيه واستمراره لما لهذا الحضور من أهمّيّة في تعزيز السّلام والحوار والاعتدال."