لبنان

نشاط البطريرك الرّاعي لأمس الخميس- بكركي
الجمعة 22 آذار 2019
المصدر: نورنيوز
وجّه البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي قبل ظهر الخميس، تهنئة لأمّهات لبنان في يوم عيدهنّ، سائلاً الله أن "يمدّهنّ بالعافية والحكمة والصّبر لمواجهة التّحدّيات الصّعبة في رعاية أولادهنّ وتنشئتهم"، لافتًا إلى أنّ" مريم العذراء أمّ الإله تبقى دائمًا المثل الأعلى والشّفيعة لكلّ أمّ".

 

وشدّد البطريرك الرّاعي على "وجوب تكريم الأمّ واحترامها ليس في هذا اليوم الخاصّ بها من السّنة، وإنّما بشكل دائم ومتواصل، فحبّها واجب ورضاها وصيّة من عند الله، هي الّتي تعبت وشقيت وضحّت ليكون أبناؤها قدوة في المجتمع والعائلة"، متمنّيًا على "الأمّ اللّبنانيّة في يوم عيدها الحفاظ على القيم اللّبنانيّة العريقة الّتي تسلّحت بها أجيال الأمس ونقلها إلى أجيال اليوم ليكونوا ضمانة لمستقبل أفضل للبنان".

واستقبل الرّاعي الوزير السّابق روجيه ديب، الّذي أشار إلى "وجود قلق من وتيرة العمل الإصلاحيّ للحكومة"، متمنّيًا "رفع هذه الوتيرة من خلال إطلاق وتفعيل ورش عمل وعقد لقاءات لوضع خطط ومشاريع استثنائيّة تنهض بالبلد من كبوته الاقتصاديّة".

وأثنى ديب على "مواقف غبطته من مسألة عودة النّازحين السّوريّين إلى بلادهم في أسرع وقت ممكن، بدون ربط هذه الحالة بالموضوع الإصلاحيّ والسّياسيّ في سوريا، بل ربطها بالمواضيع العمليّة، ككيفيّة تأمين الحوافز والوجود الحرّ في بلدهم وتمويل موضوع العودة".

ثم التقى الرّاعي وفدًا من جمعيّة منشئي وتجّار الأبنية برئاسة إيلي صوما وكان عرض "للوضع الصّعب الّذي يمرذ به قطاع البناء في لبنان اليوم".

وعدّد صوما باسم الوفد لأبرز المشاكل الّتي يعاني منها هذا القطاع "في ظلّ التّوقّف المفاجئ والقاسي للقروض السّكنيّة إضافة إلى الضّرائب المرتفعة والكثيرة"، لافتًا إلى "تعاون جدّيّ بالنّسبة لقانون تسويات مخالفات البناء".

ولفت صوما إلى "أنّ إيجاد حلول لمشاكل هذا القطاع سينعكس إيجابًا على الوضع الاقتصاديّ بشكل عامّ في البلد".

واستقبل الرّاعي سفير لبنان في نيجيريا حسام دياب في زيارة بروتوكوليّة عرض خلالها "لوضع الجالية اللّبنانيّة في نيجيريا" لاسيّما في "الآونة الأخيرة مع ازدياد عمليّات الخطف والّتي ذهب ضحيّتها لبناني".

وأكّد دياب على "استعداد أبناء الجالية اللّبنانيّة لاستقبال غبطته  في زيارته المرتقبة لنيجيريا لما يمثّله من رمز دينيّ وإنسانيّ وثقافيذ بامتياز"، مشدّدًا على أنّ "هذه الزّيارة من شأنها تعزيز الوجود اللّبنانيّ في نيجيريا والتّأكيد على اهتمام الوطن الأمذ بأبنائه ما يزيد صلتهم به على كافذة المستويات".

ثم التقى البطريرك الرّاعي المدير العامذ لمؤسّسة عصام فارس العميد المتقاعد ويليام مجلي الّذي نقل إليه "تحيّات الرّئيس عصام فارس وتقديره لمواقفه الوطنيّة الشّجاعة في وقت يمرّ فيه لبنان والمنطقة بظروف صعبة يكتنفها غموض نأمل أن يتبدّد على فجر مشرق ومستقبل واعد للبنان ولشعبه".

ومن زوّار الصّرح البطريركيّ المدير العامّ الأسبق للتّفتيش المركزيّ طانيوس الحلبيّ الّذي عرض "للوضع الدّاخليّ اللّبنانيّ، وللفساد المستشري في الإدارات، وبحث في ضرورة إيجاد مقاربة صحيحة لمحاربة هذه الآفة الّتي تهدّد الكيان اللّبنانيّ".

هذا واستقبل الرّاعي بعد الظّهر وفد الوكالة الفاتيكانيّة للحجّ الدّينيّ «Opera RomanaPellegrinaggi» والوفد الإعلاميّ المرافق الّذي يمثّل نحو17 وسيلة إعلاميّة فاتيكانيّة وإيطاليّة، بحضور مسؤولين كنسيّين من الفاتيكان والأب خليل علوان والسّفير خليل كرم.

ولفت متحدّث باسم الوفد إلى أنّ "هذه الزّيارة إلى لبنان تأتي بعد انقطاع قسريّ بسبب الحرب، ولقد أردنا استئناف زيارات الحجّ إلى لبنان هذه الأرض المقدّسة، كوجهة للسّياحة الدّينيّة، نظرًا للتّاريخ العريق الّذي تحتضنه. واليوم نزور هذا الصّرح الدّينيّ المقدّس لنستمع الى كلام رأس الكنيسة المارونيّة حول عدد من المواضيع المتعلّقة بلبنان".

رحّب الرّاعي بالوفد متمنّيًا له "زيارة موفّقة الى لبنان"، مذكّرا "بزيارات للبابوات القدّيسين البابا يوحّنا الثّالث والعشرين والبابا يوحنّا بولس الثّاني إلى هذا البلد الّذي وصفه ببلد الرّسالة".

كما نوّه بالوثيقة التّاريخيّة الّتي وقّعها قداسة البابا فرنسيس وشيخ الأزهر في مؤتمر الأخوّة الإنسانيّة في أبو ظبي، لافتًا إلى "قرار قداسته العظيم بإدراج لبنان على خريطة السّياحة الدّينيّة".

وعرض "للمراحل العصيبة الّتي مرّ بها لبنان وتمكّن بعدها كطائر الفينيق من العودة مجدّدًا إلى الحياة"، مركّزًا على "النّموذج الفريد الّذي يتمتّع به هذا البلد وهو نموذج العيش المشترك بين المسيحيّين والمسلمين واحترام الدّيانات وحرّيّة الرّأي والتّعبير".

كما تحدّث عن "قيمة لبنان ودوره ورسالته في منطقة الشذرق الأوسط وأهمّيّة الحضور المسيحيّ في هذه المنطقة لأنّ المسيحيّين هم أصيلون فيها ولقد بنوا مع المسلمين حضارة مشتركة أدخلوا إليها الاعتدال والثّقافة والتّطوّر على كافّة المستويات".

ثمّ التقى عضو هيئة مكتب الاتّحاد العمّاليّ العامّ بشارة الأسمر يرافقه رئيس نقابة شركة هولسيم وكان عرض "لأجواء الحركة العمّاليّة في الشّركة نتيجة توقّف معمل هولسيم عن العمل".

وأكّد الأسمر "على ضرورة حضور الدّولة الكامل والتّامّ في هذه القضيّة لأنّها الرّاعي والضّامن وذلك من خلال خلق مناخات واضحة للاستثمار تكون قائمة على التّقيّد بالمعايير الدّوليّة سواء في المعمل أو في المقالع أو في الكسّارات وهذا أمر يحفظ البيئة والمعمل والعاملين فيه".

هذا والتقى البطريرك الرّاعي وفدًا من أبناء بلدة عين إبل الجنوبيّة برفقة المطران شكرالله الحاج وكاهن الرّعيّة حنّا سليمان وكان عرض لأبرز المراحل الّتي نفّذت في عمليّة بناء مزار أمّ النّور في البلدة. وسأل الوفد الرّاعي "مساعدتهم مع المعنيّين لحلّ عدد من القضايا العالقة مع أبناء المنطقة ما يساعدهم على البقاء في أرضهم وعدم الهجرة".