لبنان

يونان يطلب حماية يوسف البارّ
الاثنين 18 آذار 2019
المصدر: نورنيوز
إحتفل بطريرك السّريان الكاثوليك مار إغناطيوس يوسف الثّالث يونان بعيد مار يوسف في قدّاس إلهيّ ترأّسه في كنيسة دير سيّدة النّجاة- الشّرفة، مع أخويّة الحبل بلا دنس، عاونه فيه أمين سرّ البطريركيّة الأب حبيب مراد، ومرشد الأخويّة الأب يوسف درغام، بمشاركة لفيف من المطارنة والإكليروس، وبحضور فعاليّات سياسيّة واجتماعيّة وشعبيّة.

 

في عظته، شدّد يونان على أهمّيّة الصّلاة إلى الله بإيمان وثقة، لافتًا إلى "أنّ الله قادر أن يستجيب طلباتنا ويمنحنا شفاء النّفس والجسد، على مثال المخلّع"، الّذي تضيء عليه كنيسة السّريان الكاثوليك في الأحد الثّالث من زمن الصّوم.

وعلى ضوء تعاون الرّجال الأربعة في الإتيان بالمخلّع إلى المسيح، ركّز يونان على فعاليّة الصّلاة من أجل الإخوة ومدّ يد المساعدة لهم بأعمال المحبّة والرّحمة، مؤكّدًا أنّ "الرّبّ يسوع سيبقى القوّة الّتي تحمينا، والحكيم الّذي يعلّمنا، والرّبّ الّذي خلّصنا ويكمل خلاصه فينا رغم كلّ ما نعانيه من صعوبات ونواجهه من تحدّيات".

وتناول سيرة القدّيس يوسف حامي العائلة المقدّسة، والّذي عاش بارًّا بحسب قلب الرّبّ ووصاياه وبمحبّته، وهنّأ أخويّة الحبل بلا دنس بهذا العيد الّذي "يذكّرنا بالأمانة للرّبّ يسوع، وأن نحمي إيماننا في لبنان وندافع عن هذا الإيمان بكلّ ما أعطانا الرّبّ من نِعَم ومن حكمة وفهم"، موكلاً في الختام الكنيسة والمؤمنين ولبنان إلى حماية مار يوسف خلال الزّيّاح، ليلتقي بعدها المؤمنين ويمنحهم بركته الأبويّة.