لبنان

نشاط الرّاعي لليوم الخميس- بكركي
الخميس 14 آذار 2019
المصدر: نورنيوز
إستقبل البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي، قبل ظهر اليوم في بكركي، النّائب جورج عطاالله في زيارة التمس خلالها بركته في زمن الصّوم.

 

وتمنّى عطاالله للبنان بعد الزّيارة، "قيامة حقيقيّة مع اقتراب عيد الفصح"، مؤكّدًا أخذه "بتوجيهات غبطته"، وعرضه "لعدد من الملفّات الأساسيّة الّتي يتمّ العمل عليها في الوقت الرّاهن ولاسيّما ملف النّزوح السّوريّ نظرًا إلى أهمّيّته لكي نتمكّن من إيجاد صيغة جامعة على المستويين الحكوميّ والشّعبيّ."
وأبرز "أهمّيّة عدم تسييس هذا الموضوع وإدخاله في زواريب ضيّقة لما يشكّله من مشكلة كبيرة على المستوى الاجتماعيّ الاقتصاديّ والدّيموغرافيّ، وانفجاره سيكون في وجه كلّ اللّبنانيّين، وليس في وجه فئة من دون أخرى. من هنا التّشديد على الوصول إلى صيغة موحّدة على المستوى السّياسيّ والحكوميّ. وطلبنا من البطريرك الرّاعي أن يكون للقادة الرّوحيّين مبادرة في هذا المجال تمثّل دافعًا للسّياسيّين لكي يسيروا في هذا الاتّجاه.
كذلك شدّدنا على موضوع إطلاق عمليّة مكافحة الفساد والمحاسبة بشكل جدّيّ، على المستوى الماليّ وعلى مستوى إعادة انتظام مؤسّسات الدّولة الماليّة والاقتصاديّة والوظيفيّة، آملين أن نحقّق ببركة غبطته ودعمه المعنويّ الكثير من الأمور على هذه المستويات".
ومن زوّار الصّرح الدّكتور بول الجميّل وإيلي الجميّل وبرنارد أبي رعد، وكان عرض لعدد من المواضيع المتعلّقة بالشّأنين الاجتماعيّ والثّقافيّ، وكان توافق على "أهمّيّة انخراط الشّباب المسيحيّ أكثر وأكثر في أعمال ثقافيّة واجتماعيّة تفعّل قدراتهم وتدرّ بالفائدة والخير العامّ على أبناء جيلهم عمومًا وعلى اللّبنانيّين خصوصًا".