لبنان

الرّوم الملكيّون الكاثوليك يرحّبون بمحاربة الفساد
الأربعاء 13 آذار 2019
المصدر: نورنيوز
تدارس مطارنة الرّوم الملكيّين الكاثوليك في لبنان والرّؤساء العامّون والرّئيسات العامات، خلال اجتماعهم الشّهريّ برئاسة البطريرك يوسف العبسيّ في الرّبوة، شؤونًا كنسيّة ووطنيّة؛ وأصدروا في الختام بيانًا تلاه المطران إيلي حدّاد جاء فيه بحسب "الوكالة الوطنيّة للإعلام":

"أوّلاً: تدارس المجتمعون أمورًا كنسيّة وتنظيميّة وعملوا على ملء بعض الشّواغر في الإدارات.
ثانيًا: رحّب الآباء بانطلاقة العمل في ورشة إنقاذ البلاد من الشّلل الّذي حصل بغياب السّلطة التّنفيذيّة. ولعلّ أهمّ ما هو مطلوب من الحكومة هو إجراء الإصلاحات الضّروريّة للحصول على مساعدات الدّول الأجنبيّة من خلال برنامج سيدر ثم معالجة الوضع الاقتصاديّ الّذي يعاني منه المواطنون أشدّ معاناة.
ثالثًا: رحّب الآباء بمسألة محاربة الفساد متمنّين ألّا تكون خطوة موسميّة.
وتمنّوا أن تكون محاربة الفساد مطلب الجميع لا فئة معيّنة وكأنّ الجميع واقع في هذه الآفة ما خلا المطالبين بمحاربته. ثمّ دعوا إلى الاستقامة في الأداء الوظيفيّ في الشّأن العامّ والخاصّ.
رابعًا: أيّد الآباء موقف رئيس الجمهوريّة اللّبنانيّة لجهة عودة النّازحين السّوريّين إلى بلادهم، وطالبوا المجتمع الدّوليّ العمل على إعادتهم بكرامة وسلام إلى وطنهم وتأمين الغطاء اللّازم لهم في مناطق آمنة.
خامسًا: تمنّى المجتمعون للمؤمنين صومًا مباركًا لافتين النّظر إلى أنّ هذه الفترة من السّنة هي فترة توبة واستعداد القلب لاستقبال عيد القيامة".