لبنان

بوجودة: أدعو الجميع إلى الإيمان والتّمسّك بالحياة المسيحيّة الحقيقيّة
الأحد 03 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
ترأّس مطران طرابلس للطّائفة المارونيّة جورج بوجودة، القدّاس الإلهيّ في ذكرى دخول المسيح إلى الهيكل وأربعين الأخ ايلدوفنس ماري سركيس؛ عاونه لفيف من الكهنة، في كنيسة القدّيس يوسف في مدرسة الفرير- دده بحسب "الوكالة الوطنيّة للاعلام".

وقبل البدء بالقدّاس، عرض الأب عقيقي نبذةً عن حياة الأخ ايلدوفنس، مستعرضًا حياته منذ ولادته وتحصيله العلميّ، وكيفيّة اختياره لدعوته ورسالته في الرّهبنة. كما تناول المراكز التي تبوّأها وإنجازاته في المجال التّعليميّ.

وبعد قراءة الإنجيل المقدّس، ألقى المطران بوجوده عظةً جاء فيها:

"إنّ الكنيسة تحتفل بعيد دخول المسيح إلى الهيكل، وكيف استقبله الشّيخ سمعان وحمله بين يديه. والشّيخ سمعان هو ممثل البشريّة التي تعيش حالة ترقّب للمخلّص المسيح لينقذها من الفساد والشّر.

والفقيد عاش هذه الحقيقة، والتي كانت واضحة من خلال اهتمامه بالأطفال والشّباب ليصلوا إلى حياة المسيح. ولم يكن يميّز بين أيّ طائفة أو ديانة أو أشخاص في جهوده وتوعيته، وكان بسعيه الدّائم يسعى لتحقيق الالتزام بحياة المسيح، إن على الصّعيد الشّخصيّ أو على صعيد الجماعة. كان الفقيد يتميّز بإصغائه للتّلاميذ وبمحبّته ودعمه الدّائم لهم، وتوجيههم لكلام الرّبّ.

ولا بدّ من المقارنة بين الفترة الزّمنيّة القديمة التي تطوّرت فيها الشّعوب وحاولت أن تلغي وجود اللّه من حياتها ففشلت وتبلبلت، وبين الفترة الزّمنيّة الحاليّة، حيث هناك الكثير من الجماعات استطاعت تحقيق الكثير من التّطوّرات والاكتشافات لدرجة ألغت وجود اللّه من حياتها. لذلك أدعو الجميع إلى الايمان والتّمسّك بالحياة المسيحيّة الحقيقيّة."