لبنان

نشاط البطريرك الرّاعي لليوم الجمعة- بكركي
الجمعة 18 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
إستقبل البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي قبل ظهر اليوم في الصّرح البطريركيّ في بكركي، السّفير الفرنسيّ في لبنان برونو فوشيه، وكان عرض لعدد من المستجدّات على السّاحتين اللّبنانيّة والفرنسيّة.

 

تحدّث فوشيه بعد اللّقاء وقال: "لقد قدّمت لغبطة البطريرك التّمنّيات بعام جيّد باسم الحكومة الفرنسيّة وباسم السّفارة الفرنسيّة وباسمي، كما هنّأته على كلّ الجهود الملفتة الّتي يبذلها لتقريب وجهات النّظر بين الأفرقاء لكي تتألّف الحكومة اللّبنانيّة الّتي ننتظرها بأسرع وقت ممكن."

وتابع فوشيه: "إنّ إتمام عملية تشكيل الحكومة هو أمر بغاية الأهمّيّة بالنّسبة لنا، لأنّ وجود حكومة هو ضرورة ملحّة فهناك خريطة طريق قد وضعت للبنان منذ تسعة أشهر ونحن جاهزون لوضعها قيد التّطبيق ولكن لا يمكننا المباشرة بتطبيقها في ظلّ غياب لأصحاب القرار. لقد حملت هذه الرّسالة إلى غبطته وهنّأته على إطلاقه المبادرات بهدف تقريب وجهات النّظر".

ثمّ التقى الرّاعي سفير بريطانيا في لبنان كريس رامبلينغ الّذي قال بعد اللّقاء: "إنّه لقائي الثّاني بغبطة البطريرك بعد تسلّمي لمهمّتي الدّيبلوماسيّة في لبنان منذ أشهر قليلة. أودّ أن اثني على الدّور الهامّ الّذي يضطلع به البطريرك الرّاعي في البلد، وبالمناسبة تحدّثنا عن الوضع الرّاهن فيه، وتبادلنا وجهات النّظر حول عدد من المواضيع منها ما هو متصلّ بالوضع الإقليميّ. وأكّدت لغبطته دعم جهوده المبذولة في سبيل وصول المشاورات الّتي تتمّ إلى الهدف المنشود."