لبنان

إفتتاح كنيسة وبيت مار بولس لراحة المسنّ - زحلة
الاثنين 25 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
ترأّس بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للسّريان الأرثوذكس والرّئيس الأعلى للكنيسة السّريانيّة في العالم مار إغناطيوس أفرام الثّاني القدّاس الاحتفاليّ لمناسبة تقديس كنيسة مار بولس في بيت مار بولس لراحة المسنّ في زحلة بحسب ما أورد إعلام البطريركيّة.

عاونه في القدّاس النّائب البطريركيّ في زحلة والبقاع مار يوستينوس بولس سفر، النّائب البطريركيّ في السّويد مار ديوسقوروس بنيامين أطاش، مطران أبرشيّة دير مار متّى ومار طيموثاوس موسى الشّماني،  بحضور المستشار البطريركيّ مار غريغوريوس صليبا شمعون، مطران جبل لبنان وطرابلس مار ثاوفيلوس جورج صليبا، النّائب البطريركيّ في المملكة المتّحدة مار أثناسيوس توما دقّما، النّائب البطريركيّ في أديمان وجوارها مار غريغوريوس ملكي أورك، النّائب البطريركيّ ومدير المؤسّسات البطريركيّة الخيريّة في العطشانة مار خريسوستوموس ميخائيل شمعون، مطران الموصل وكوردستان وتوابعهما مار نيقوديموس داود شرف، السّكرتير البطريركيّ لشؤون الكنيسة في الهند مار تيموثاوس ماثيو، مطران الجزيرة والفرات مار موريس عمسيح، والنّائب البطريركيّ في بلجيكا وفرنسا واللّوكسمبورغ مار جرجس كورية وفاعليّات سياسية واجتماعيّة وزحليّة، إلى جانب الأفراد والمؤسّسات التي ساهمت في إنجاز المشروع، وحشد من المؤمنين.
وبعد الاحتفال، شكر النّائب البطريركيّ في زحلة البطريرك على تقديس الكنيسة، وهنّأ أهل زحلة بافتتاح دار مار بولس لراحة المسنّ، شارحًا المراحل التي مرّ هذا المشروع حتّى إنجازه، والغايات المرجوّة منه.
ومن ثمّ كانت كلمة للبطريرك هنّأ فيها أهل زحلة، مؤكّدًا "أنّ العمل الإنسانيّ هو من صلب الرّسالة المسيحيّة، وخدمة الإنسان، كلّ إنسان، هي خدمة للرّبّ يسوع نفسه"، مؤكّدًا "أنّ هذا المكان لن يكون مكانًا ينتظر فيه المسنّون انتقالهم من هذه الحياة، بل سيكون مكانًا يتمتّعون فيه بالنّقاهة ويحيون فيه بكرامتهم."
إفتتح بعدها دار مار بولس للمسنّ، وقام الجميع بجولةٍ اطّلعوا فيها على أقسام المبنى المختلفة.